نداءات "الضمير" تصدح من هاتاي للعالم
بعد رحلة استمرت مئات الكيلومترات، وصلت "قافلة الضمير" الدولية إلى محطتها الأخيرة في محافظة هاتاي الحدودية مع سوريا، حيث ارتفعت النداءات المطالبة بإطلاق سراح كل المعتقلات في سجون الأسد.
08.03.2018

وشارك في القافلة التي انطلقت طريقها في إطار حملة تهدف إلى تسليط الضوء على قضية النساء المعتقلات في سجون النظام السوري منذ 7 سنوات أكثر من 200 حافلة تضم متطوعين وناشطين وممثلين عن ما يزيد على 450 منظمة أهلية محلية ودولية.

vicdanli-kadinlardan-sessiz-ciglik.jpg

وضمت القافلة مشاركات من مختلف الأعراق والديانات والثقافات من 55 دولة. بالإضافة إلى عدد كبير من ممثلات المنظمات الأهلية والفنانات والأكاديميات والحقوقيات والسياسيات ونجوم الرياضة وربات المنازل.

ومن بين الأسماء البارزة للمشاركين في القافلة؛ عضوة مجلس الشعب الباكستاني منزہ حسن، والعضوة في البرلمان الأوكراني أولغا بوهوموليتس، والصحفية البريطانية الناشطة في مجال حقوق المرأة إيفون ريدلي، وعضوة مجلس بلدية نيوكسل البريطانية آن سكوفيلد، والأميرة القطرية آسيا وحيد آل ربيعة، وأستاذة الحقوق في جامعة مالي زليخة قمرالدين، وممثل منديلا راينا روز مانديلا باري، والممثلة البريطانية ساجيلا كارشي، بالإضافة إلى عدد من أمهات ضحايا مجزرة سربرنيتشا في البوسنة.

kulliye.jpg

لقاء مع رئيس الجمهورية

وفي محطتها في أنقرة، استضاف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزوجته السيدة الأولى أمينة أردوغان وفداً مؤلفاً من عدد من المشاركات في القافلة في قصر الرئاسة، حيث عبر الرئيس عن دعمه الكامل للحملة بعد الاطلاع على غايتها وأهدافها وما تعانيه المرأة المعتقلة في سجون النظام السوري.

heyet.jpeg

زيارة لمجلس الشعب التركي

كما قام الوفد بزيارة لمجلس الشعب التركي التقى خلاله مع رئيس مجلس مراقبة حقوق الإنسان في البرلمان عمر سردار حيث تباحث الطرفان سبل التعاون لدعم هدف الحملة.

drone.jpg

صرخات تهز العالم

وعقب الوصول إلى هاتاي قامت المشاركات بتنظيم عدد من النشاطات تحت شعار "ما هي إلا نقطة البداية! لم ننساك أيتها الأخت السورية." وقمن في إحدى النشاطات بربط سواعدهن للتعبير عن التضامن مع المعتقلات في سجون الأسد.

وفي كلمة لها قالت رئيسة مجلس المرأة في نقابة الموظفين حبيبة أوتشال "لا يعبر هذا اللقاء عن يقظة المرأة بل عن يقظة الضمير والفضيلة. لقد قمنا اليوم بتحويل أقوالنا وأدعيتنا إلى عمل"

habibe-ocal.jpg

فيما قالت المنسقة العامة لحملة "قافلة الضمير" المحامية غولدن سونماز "لقد سألنا الجميع عن سبب خروجنا في هذه القافلة، إن السبب وراء ذلك رفضنا للظلم الذي تتعرض له أخواتنا النسوة. نقول: كفى."

وأضافت سونماز "نحن مجموعة من النساء أتينا من جميع أنحاء العالم بأعراقنا وجنسياتنا ومعتقداتنا وثقافتنا المختلفة للوقوف إلى جانب إخوتنا المعتقلات في سجون النظام السوري وللمطالبة بإطلاق سراحهن عاجلاً.

لقد تعرضنا للقتل مراراً وتكراراً. عانينا كثيراً. إننا ننادي باسم الإنسانية للسلام في جميع أنحاء العالم.

gulden-sonmez.jpg

لقد بات الاغتصاب وتعذيب النساء سلاح يستخدم بكل جراءة ووقاحة.

إننا ننادي من هنا لأصحاب الضمير في العالم أرجوكم أجيبوا دوعتنا، الآن وقبل حين أوقفوا استخدام الاغتصاب كسلاح في الحرب. أوقفوا تعذيب المرأة والتنكيل بها. الآن قوموا للعمل على إطلاق سراح كل أخواتنا المعتقلات في سجون الأسد.

إن السبيل إلى عالم عادل وإنساني هو بتحرير أخواتنا المعتقلات في سوريا."

وعقب الانتهاء من النشاطات انطلقت المشاركات في طريق عودتهن.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
احتشد أعضاء المنظمات غير الحكومية تحت قيادة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH أمام القنصلية العامة لإسرائيل في إسطنبول احتجاجاً على اقتحام المسجد الأقصى، رافعين شعار "إسرائيل لا تفهم إلا القوة!"
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
أنشئت منصة تركستان الشرقية ليكون العالم على بينة من المظالم التي تحصل في تركستان الشرقية، وبدأت بنشر البيانات الصحفية في كافة أنحاء تركيا، وخاصة في إسطنبول. وقد حملت البيانات التي تدعمها أكثر من 200 منظمة غير حكومية من 34 دولة؛ مناشدات لإغلاق معسكرات الاعتقال.
القدس تحت الاحتلال!
القدس تحت الاحتلال!
في العديد من المدن التركية، وفي مقدمتها إسطنبول، انطلقت بعد صلاة الجمعة احتجاجات مناهضة للممارسات الإسرائيلية الجائرة. وفي إسطنبول، عقدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) وجمعية المظلوم (MAZLUM-DER) وجمعية الحر (ÖZGÜR-DER) وجمعية حقوق اللاجئين الدولية (UMHD) مؤتمراً صحفياً مشتركاً.