شارك في الرحلة لدعم "سرِبرِنيتسا"
تنظم هيئة الإغاثة الإنسانية IHH رحلة برية من تركيا إلى البوسنة بالدرجات النارية هدفها المشاركة في إحياء الذكرى الحادية عشر الأليمة لمجزرة سربرنيتسا البوسنية.
البوسنة والهرسك 14.06.2017

في الحادي عشر من تموز عام 1995، شهدت مدينة سرِبرِنيتسا البوسنية مجزرةً مروعةً نفذتها القوات الصربية بدم بارد، راح ضحيتها أكثر من ثمانية آلاف مسلم بوسني، لم تميز بين الرجال والنساء والأطفال والشباب والشيوخ. حدثت هذه المجزرة في قلب أوربا، ولا زالت مشاهدها الوحشية المروعة تثير الرعب لدى الناجين منها والشاهدين عليها. مجزرة سرِبرِنيتسا واحدة من أبشع المجازر الدينية والاثنية شهدها العصر الحديث. ويطلق عليها اسم مجزرة البوسنة أيضاً. ولا تزال سرِبرِنيتسا حتى يومنا هذا تكتشف القبور الجماعية العائدة إلى هذه المجزرة، فتتجدد فيها الآلام مرة أخرى.

وفي ذكرى المأساة لهذا العام، سينطلق فريق للدراجات النارية في مسيرةٍ بدراجاتهم تستنكر المجزرة الأليمة والتنديد بها. وستبدأ المسيرة في يوم 6 تموز، وتستغرق سبعة أيامٍ سيمر المشاركون خلالها من اليونان ومقدونيا وصربيا والبوسنة، ومن ثم يعودون إلى إسطنبول يوم 14 تموز، للمشاركة في فعاليات الذكرى الأولى لمحاولة الانقلاب الفاشل في تركيا يوم 15 تموز. 

تقوم مجموعة من البوشناق وبعض المسلمين في أوربا في كل عام بتشكيل فرقٍ للدراجات النارية، وينطلقون في رحلات تهدف إلى نشر التوعية في البلدان الأوربية. وما غاية فريق دراجات البوسنة إلا المشاركة في خلق هذه التوعية. وتتميز مسيرة هذا العام بمشاركة فريق الدراجات النارية القادم من تركيا. 

اهداف الرحلة إلى البوسنة:

  • تعزيز التعاون المشترك في مجال تبادل المعلومات والخبرات بين المؤسسات والتنظيمات والخبراء في الدول التي تجمعها ماضٍ مشترك.
  • تعزيز الانسجام الاجتماعي والمشاعر الاجتماعية، وتنمية المشاعر والأفكار والتفاعل المشترك، والثقة بالنفس ومشاعر الوحدة والتضامن الوطني لدى المجتمع البوسني والتركي.
  • إنشاء التوعية من أجل إحياء ذكرى مجزرة سرِبرِنيتسا الأليمة التي شهدتها البوسنة.
  • تنمية العلاقات الاجتماعية والثقافية المشتركة بين شعوب الدول التي لها تاريخ مشترك.

تتكفل هيئة IHH بتأمين كافة مصاريف الوقود المستهلك في الرحلة وتأمين تأشيرة الدخول بين الدول.

ينتهي موعد تقديم طلبات الاشتراك  في 24 حزيران 2017.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
احتشد أعضاء المنظمات غير الحكومية تحت قيادة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH أمام القنصلية العامة لإسرائيل في إسطنبول احتجاجاً على اقتحام المسجد الأقصى، رافعين شعار "إسرائيل لا تفهم إلا القوة!"
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
أنشئت منصة تركستان الشرقية ليكون العالم على بينة من المظالم التي تحصل في تركستان الشرقية، وبدأت بنشر البيانات الصحفية في كافة أنحاء تركيا، وخاصة في إسطنبول. وقد حملت البيانات التي تدعمها أكثر من 200 منظمة غير حكومية من 34 دولة؛ مناشدات لإغلاق معسكرات الاعتقال.
القدس تحت الاحتلال!
القدس تحت الاحتلال!
في العديد من المدن التركية، وفي مقدمتها إسطنبول، انطلقت بعد صلاة الجمعة احتجاجات مناهضة للممارسات الإسرائيلية الجائرة. وفي إسطنبول، عقدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) وجمعية المظلوم (MAZLUM-DER) وجمعية الحر (ÖZGÜR-DER) وجمعية حقوق اللاجئين الدولية (UMHD) مؤتمراً صحفياً مشتركاً.