أحمد السوري: الطفل الأربعون ألفا من ضمن برنامج الهيئة لرعاية الأيتام
وصل بفضل الله تعالى عدد الأيتام الذي تقوم هيئة الإغاثة الإنسانية برعايتهم في إطار برنامجها '' نظام رعاية الأيتام '' إلى 40 ألف يتيم ويتيمة في مختلف أنحاء العالم . وكان الطفل السوري أحمد هو الطفل رقم 40 ألفا والذي تم ضمه مؤخرا إلى هذا النظام
18.03.2014

وتعطي هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات منذ نشأتها في مشاريعها الخيرية أولويتها للأطفال الأيتام والمحرومين الذين يعانون من الفقر والحروب والكوارث الطبيعية في مختلف أنحاء العالم . بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات منذ إنشائها وبنظام '' رعاية الأيتام '' الذي تتبناه منذ عام 2007، وتقوم الهيئة بتقديم الدعم المنتظم لعشرات الآلآف من الأيتام في مختلف أنحاء العالم . كما وتواصل الهيئة إنجازها ودعمها لمختلف المشاريع في كافة المجالات من المأوى والتعليم والصحة والغذاء وخاصة من خلال أنشطة شهر رمضان المبارك وعيد الأضحى وأيام التضامن مع الأيتام والتي يستفيد منها ما يقرب من مئة ألف يتيم في 135 دولة ومنطقة في كافة أنحاء العالم

وقد بلغ عدد الأيتام الذين تقوم هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات برعايتهم في إطار '' نظام رعاية الأيتام '' في 46 دولة وإقليم في مختلف أنحاء العالم بما فيها تركيا 40 ألف يتيم

وكان الطفل السوري أحمد الحسين الذي يقيم مع إخوانه وأخواته وجدته وأمه وخالته في مخيم الشمارين الذي قامت الهيئة بإنشائه على القرب من الحدود مع مدينة كلس التركية هو اليتيم رقم 40 ألف من ضمن الأيتام الذين يتم المساهمة في رعايتهم في إطار هذا النظام

وقد استشهد والد أحمد الذي يبلغ العاشرة من العمر في مدينة حلب . يساهم في رعاية أحمد طلاب الفصل 6 ك بمدرسة كاظم كارا بكير الإعدادية بمنطقة باغجيلار بمدينة إسطنبول من خلال حملة الهيئة '' لكل فصل أخ يتيم"

وقد قام السيد محمد كاراداغ منسق أنشطة الأيتام في سوريا بزيارة عائلة الطفل أحمد في مخيم الحاويات للاجئين السوريين مقدما لهم تحيات الفصل 6 ك من مدرسة كاظم كارا بكير الإعدادية للطفل الذي تحدث للسيد كاراداغ حول أحلامه المستقبلية

وقد استشهد والد أحمد قبل 8 أشهر في حلب تاركا خلفه 5 أطفال 4 منهم من الصبيان وفتاة صغيرة لتبدأ معاناة صعبة يصفها أحمد قائلا "لقد قام أعمامنا بطردنا فتركنا منزلنا في حلب لنصل هنا إلى الشمارين"

ويقيم أحمد في حاوية في المخيم مع 7 من أفراد عائلته. ويحب أحمد مدرسته كما ويعبر عن فرحته الشديدة بحديقة الألعاب في المخيم التي يقضي فيه معظم أوقاته في التزحلق . كما ويحرص طفلنا أحمد على مساعدة أمه في اعمالها المنزلية كما ويقوم كرب المنزل في إحضار الطعام من المطبخ المتنقل وحمل مياه الشرب إلى الحاوية التي يقيمون فيها .

كما وأخبر أحمد ضيوفه حول وضعه الدراسي حيث قام بالذهاب إلى المدرسة لعام واحد قبل بدء الحرب هناك إلا أنه يذهب الآن إلى المدرسة التي تم فتحها في المخيم . ويحلم أحمد بأن يصبح طبيبا من أجل '' أن لا يمرض أحد '' بحسب تعبيره . كما ويقضي أحمد وقته في قراءه الكتب وعلى رأسها القرآن الكريم

وجوابا على سؤال وجه إليه حول أوضاعهم في المخيم واحتياجاتهم ، أكد أحمد على أن هيئة الإغاثة الإنسانية تقوم بتلبية كافة إحتياجاتهم قائلا : تقدم الهيئة لنا الخبز والطعام وزودتنا بالبطانيات وفتحت لنا مدرسة. لسنا بحاجة إلى أي شئ أخر

ما هي أيام التضامن مع الأيتام؟

في إطار أيام التضامن مع الأيتام التي يتم تنظيم رابعها في شهور فبراير ومارس و إبريل 2014، تقوم هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بتنفيذ 350 مشروع تستهدف لأن تصل من خلالها لأكثر من 60 ألف يتيم في 41 دولة ومنطقة في مختلف أنحاء العالم

وفي إطار '' أيام التضامن مع الأيتام '' لهذا العام سيتم تنفيذ 149 مشروع في المحافظات التركية وهي أضنة وأنقرة وأنطاليا وباتمان وبتليس وبورصة وديار بكر وإيلازيغ وأرزينجان واسكندرون واسطنبول وإزمير وكهرمان مرعش وكاستامونو وقيصري وكوجالي وقونية وماردين ومرسين وصقاريا وسيفاس وشانليورافا وطرابزون وأوشاك وفان ويالوفا وزونغولداك

وكما سيتم تنفيذ 197 مشروع في العديد من البلدان والمناطق وهي أفغانستان وأراكان وألبانيا وبنغلاديش والبوسنة والهرسك وبوركينا فاسو وجيبوتي وتشاد والشيشان وإندونيسيا وأثيوبيا والفلبين وفلسطين وغانا وجورجيا وهايتي والعراق وكازاخستان وكشمير وقيرغيزستان وكوسوفو ولبنان ومقدونيا ومصر وموريتانيا ونيبال وباكستان وبريشوفا ورواندا والسنجق وسيراليون والصومال وسريلانكا والسودان وسوريا وطاجيكستان وتنزانيا وتايلاند واليمن والإكوادور. ومن بين هذه المشاريع معونات ومساعدات مباشرة كتوزيع آلآت الخياطة في الصومال وفتح محلات بقالة للمحتاجين في قطاع غزة وإصلاح وإنشاء منازل الأيتام في تركيا وغيرها من المشاريع في كافة المجالات

حملة '' لكل فصل أخ يتيم

يستند مشروع '' لكل فصل أخ يتيم '' إلى تربية وتعليم الأطفال منذ صغرهم أهمية مساعدة الآخرين والإحساس بمعاناتهم ومشاكلهم . ويهدف هذا المشروع إلى مشاركة طلاب المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية التركية في تلبية الإحتياجات الأساسية من المأوى والتعليم والصحة والسكن والغذاء والملبس للأيتام. في نطاق هذه الحملة التي تستمر بدعم من وزارة التربية والتعليم وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وصل عدد المدارس ودور القرآن الكريم المشاركة في هذا المشروع أكثر من 1700 مدرسة و5500 فصل في 80 محافظة تركية

ما هو نظام رعاية الأيتام؟

كسبت أعمال الأيتام التي تقوم بها هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات منذ تاسيسها بعدا وسرعة كبيرة نتيجة لنظام رعاية الأيتام الذي بدأت الهيئة بتنفيذه والإشراف عليه في شهر أكتوبر 2007. يهدف هذا المشروع إلى تقديم الحماية الكافية بقدر الإمكان للأيتام وتوفير التبرعات المستمرة والمنتظمة لتمويل الاحتياجات اللازمة من مأوى وغذاء وملابس وصحة وتعليم . بلغ عدد الأيتام الذين تم ضمهم إلى نطاق هذا النظام 40 ألف يتيم ويتيمة في 41 دولة وإقليم في مختلف أنحاء العالم

الرسوم الشهرية لرعاية كل يتيم هي 90 ليرة تركية أي ما يقابل 45 دولار أمريكي


 اضغط هنا لملء إستمارة رعاية الايتام

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) لحوم الأضاحي على 6 آلاف و500 عائلة فقيرة في قطاع غزة تحت الحصار الإسرائيلي.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 18 ألفاً و600 محتاج في لبنان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.