الندوة الأكاديمية الدولية 17 لبيت المقدس
تحت رعاية IHH نظم مجمَّع دراسات بيت المقدس (إسرا) الندوة الأكاديمية الدولية السابعة عشر لبيت المقدس تحت عنوان "الاستعمار الغربي في بيت المقدس: الدولة العازلة".
فلسطين 11.12.2017

وشارك في الندوة التي استمرت ليومين العديد من المؤسسات والمنظمات من داخل البلاد وخارجها، وتناولت أهداف القوى الإمبريالية في فلسطين.

وحضر الجلسة الافتتاحية كل من الأستاذ الدكتور عبد الفتاح العويسي والدكتور نور الدين نباتي والدكتورة روضة قاواقجي عضوا البرلمان التركي عن حزب العدالة والتنمية، بولنت يلدريم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية IHH.

في كلمته أكد رئيس IHH بولنت يلدريم على أن القرار الأمريكي يعد استصغار لجميع العالم ويشكل خيبة أمل لكافة المسلمين، وأضاف "إن ترامب بقراره هذا قد بعث من حيث لا يدري الحياة في كل خلية من الخلايا التي فقدت هويتها في العالم الإسلامي، إن القدس هي امتحاننا، والمهم هو كيف سنقود هذا الصراع، سوف يستمر جهادنا لأجل القدس إلى يوم القيامة"

bulent-yildirim.jpg

وذكَّر يلدريم بأن الساحات تمتلئ في العالم الإسلامي في كل مشكلة تقع تقريباً منذ 30 عاما "إن للقدس أهمية كبرى لدينا، فهي السبب الرئيسي في تشكيل منظمة التعاون الإسلامي، وهي أهم مكان في العالم يجتمع حوله المسلمون بل الإنسانية جميعاً.

كما أشار يلدريم إلى أهمية معادلة المعرفة والقوة والإرادة والعمل، وأكد على أن أي عمل لا يقوم على المعرفة لن يكتب له النجاح. وأوضح أن الامبريالية الغربية والشرقية هزمت العالم الإسلامي بالمعرفة.

odul.jpg

فيما أشار الأستاذ ضياء بولات رئيس مجلس إدارة مجمع دراسات بيت المقدس إلى أن الاستعمار الغربي للقدس مستمر منذ 100 عام وأضاف قائلاً "لم يتغير شيء رغم مرور كل هذه الفترة الطويلة. الكيان الموجود حالياً مستمر في تعزيز قوته وبسط نفوذه في المنطقة. عند النظر في التاريخ نجد أن السلام والأمن كان يعم مناطق العالم في الفترات التي كانت القدس فيها تحت حكم المسلمين، وغاب السلام والأمن بفقدان القدس".

كما تخلل الندوة منح شهادات لمئتي طالب تخرجوا في إطار البرنامج التدريبي "خطوة بخطوة نحو بيت المقدس" الذي تم تنفيذه بالتعاون المشترك بين هيئة الإغاثة الإنسانية IHH مجمع دراسات بيت المقدس.

تبرع الآن

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
احتشد أعضاء المنظمات غير الحكومية تحت قيادة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH أمام القنصلية العامة لإسرائيل في إسطنبول احتجاجاً على اقتحام المسجد الأقصى، رافعين شعار "إسرائيل لا تفهم إلا القوة!"
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
أنشئت منصة تركستان الشرقية ليكون العالم على بينة من المظالم التي تحصل في تركستان الشرقية، وبدأت بنشر البيانات الصحفية في كافة أنحاء تركيا، وخاصة في إسطنبول. وقد حملت البيانات التي تدعمها أكثر من 200 منظمة غير حكومية من 34 دولة؛ مناشدات لإغلاق معسكرات الاعتقال.
القدس تحت الاحتلال!
القدس تحت الاحتلال!
في العديد من المدن التركية، وفي مقدمتها إسطنبول، انطلقت بعد صلاة الجمعة احتجاجات مناهضة للممارسات الإسرائيلية الجائرة. وفي إسطنبول، عقدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) وجمعية المظلوم (MAZLUM-DER) وجمعية الحر (ÖZGÜR-DER) وجمعية حقوق اللاجئين الدولية (UMHD) مؤتمراً صحفياً مشتركاً.