تنظيم اللقاء العالمي السادس للاطفال في إسطنبول
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بتنظيم اللقاء العالمي السادس بمشاركة ايتام حيث ساهمت الهيئة في إحضارهم من 13 دولة ومنطقة من مختلف انحاء العالم. تم تنظيم هذا اللقاء في قاعة سنان اردم الرياضية بحضور مكثف من الضيوف
19.10.2014


شارك في هذا اللقاء الضخم الذي تم تنفيذه بالتعاون بين هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات وبلدية إسطنبول و وزارات الثقافة والتربية والتعليم كل من السيد يالجن اكداغ نائب رئيس الوزراء التركي والسيدة عائشة نور اسلام وزيرة شؤون الاسرة والسياسات الإجتماعية والسيد نبي افجي وزير التربية والتعليم والسيد بولنت يلدرم الرئيس العام لهيئة الإغاثة الإنسانية والسيد محمد توفيق غوكسو رئيس بلدية اسنلر وعدد كبير من المدعوين والضيوف الكرام

بدأ البرنامج بتلاوة للقرآن الكريم إستمر بفيلم قصير حول اللقاء قامت هيئة الإغاثة الإنسانية بإعداده. كما وقام الاطفال المشاركون من مختلف البلدان بملابسهم المحلية بالغناء باناشيدهم الوطنية والمحلية ورقصاتهم الشعبية المميزة وادائهم الرائع الذي سحر المشاركين في اللقاء

شارك في اللقاء الذي يتم تنفيذه من اجل نسر الوعي بشأن الايتام ايتام من مختلف البلدان وعلى رأسها البوسنة والهرسك وألبانيا وموريتانيا والصومال ومقدونيا واليمن وسوريا وفلسطين وجورجيا وقيرغيزستان وباكستان وسري لانكا وتنزانيا

كما وتم بث هذا اللقاء الذي تقوم الهيئة بتنفيذ سادسه هذا العام وبشكل مباشر في 132 دولة ومنطقة

بدء البرنامج بتلاوة من القرآن الكريم

بدأ '' مهرجان الاطفال '' الذي عقد في قاعة سنان اردم الرياضية بإسطنبول بتلاوة من القرآن الكريم قام بها طفل من اطفالنا القادمين من الصومال. دخل في أعقابها الاطفال حاملين في ايديهم اعلام بلادهم في حين تم تقديمهم للضيوف بلدا تلو الاخرى. في اعقاب ذلك، قام السيد بولنت يلدرم الرئيس العام لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بكلمة الافتتاح والتي اكد فيها على ان هذا اليوم هو يوم الاطفال الذين سيتحدثون فيه ويستمع لهم الكبار
وافاد السيد يلدرم في كلمته ان هناك ما يقرب من 400 مليون يتيم في العالم تتكفل الهيئة برعاية ما يقرب من 47 الف منهم مضيفا: '' نحاول ايضا نشر الوعي ايضا بشأن الايتام من خلال المناطق التي نقوم فيها بتنظيم برنامجنا هذا. احث جميع الاخوة والأخوات على السعي من اجل مد يد المساعدة للايتام وليكن هدفنا ان يصل عدد الايتام الذين نرعاهم من 47 الف إلى مئة الف يتيم ويتيمة
مساعدة الايتام هي وظيفة للجميع وفقا لمعتقداتنا

وفي كلمة له في اللقاء، قال السيد يالجن اكداغ: '' لا يعني التيتم في ديننا الوحدة والتشرد بل يعني ان اليتيم بحد ذاته هو إبن لكل الامة. لقد كان رسولنا صلى الله عليه وسلم ايضا يتيما. مساعدة الايتام هي وظيفة للجميع وفقا لمعتقداتنا. نحن امة امرت بالقيام بالخير من المهد إلى اللحد. فعلينا القيام بفعل الخير طوال حياتنا

من واجبنا إغاثة المحتاجين والضحايا مهما واينما كانوا

واضاف السيد اكداغ قائلا: '' يقول الشاعر ناظم حكمت: ان الاطفال الموتى لا يكبرون. ولكن الاطفال الذين فقدوا ابائهم وامهاتهم يكبرون بشكل لا يمكن تقديره. ولو كان لديه اخوة صغار فيجب عليه ان يكون بمثابة امهم وابيهم ويصبح رب البيت ويحمل حمل الدنيا كلها وهو لا يزال طفلا. لذلك ينبغي علينا ان لا نترك هؤلاء الطفال وحيدين. الطفل هو تعبير عن البراءة. وقتلة الطفال والرضع فانما يستهدفون البشرية جمعاء. يسألونا احيانا لماذا انتم مهتمون كذلك بكل الاماكن والمناطق. لماذا تمدون يد المساعدة إلى كل مكان. فنجيبهم بان اجدادنا قاموا بفعل نفس الشئ مسبقا. يمكنكم رؤية اثار اجدادنا في كل مكان تذهبون إليه. المساعدة هي واجبنا الضميري والاخلاقي. لا ندير اظهرنا لاحد ولا نقفل ابوابنا امام اي احد. جاءنا اكثر من مليون ونصف لاجئ سوري. واجبنا ان نمد ايدي المساعدة لكافة المحتاجين والمتضررين في كل مكان. يرى البعض هذا البرنامج وكانه مجرد نشاط اجتماعي بحت ولكن مساعداتنا هذه في موقف اخلاقي ينبغي علينا القيام به وسنصر على تنفيذه مهما حدث. سنقاتل معا من اجل اعلاء شأن العدالة. يزعجهم ما تقوم به مؤسساتنا الخيرية من انشطة مساعدات في منطقة الشرق الاوسط كما ويزعجهم ايضا زيادة كفاءة تركيا في الشرق الأوسط. لا نقوم بتقديم مساعداتنا وفقا لمخزون تلك المناطق من النفط والذهب. يزعجهم كسب تركيا مكانتها في كافة المناطق

نعلم ان هناك اكثر من 5 ملايين طفل سوري من متضرري الحرب هناك

وواكدت السيدة عائشة نور إسلام وزيرة شؤون الاسرة والسياسات الاجتماعية على فخرها لعميق بما تقوم به هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الانسان والحريات وبمشاركتها في هذا المهرجان الكبير مضيفة : '' شعور جميل جدا ان نلتقي باطفالنا القادمين من تركيا ومختلف بلدان العالم. الايتام في اي مكان كانوا على بقاع الارض هم امانة لكافة البشرية وخاصة للمسلمين. الاهتمام بالايتام ومشاكلهم هو من بين أهم المشاكل الأساسية للبشرية جمعاء. تؤثر الحروب والكوارث الطبيعية بشكل كبير في الاطفال وخاصة الايتام. وفقا للارقام الرسمية، هناك ما يقرب من 200 مليون يتيم ويتيمة في كافة بقاع الارض إلا انه في الحقيقة هناك حوالي 400 او 500 مليون طفل تيتموا بعدة اسباب من اهمها الحروب والكوارث الطبيعية هم فريسة سهلة لعصابات المافيا وشبكات التسول والدعارة والسرقة. نعلم ان هناك اكثر من 5 ملايين طفل سوري من متضرري الحرب هناك. كان عدد الاطفال السوريين اللاجئين إلينا العام الماضي
260 الف طفل وطفلة ولكن تجاوز هذا العدد المليون هذا العام. لنجمع قلوبنا وايدينا معا لمساعدة هؤلاء المحتاجين

دعونا نقوم بالخير لانفسنا

وفي كلمة له افاد السيد احمد غونغودو الرئيس العام لنقابة الموظفين مامورسان ان الحوادث والكوارث الطبيعية والحروب تزيد من عدد الايتام في مختلف انحاء العالم مؤكدا على صعوبة تفادي الحوادث والكوارث الطبيعية بشكل مباشر إلا ان الحروب يمكن تفاديها عن طريق التسريع من الانطلاقة التركية العظمى في المنطقة والعالم باسره
وفي إشارة له إلى اهمية مساعدة الايتام، اضاف السيد غوندوغدو قائلا: '' لو لم نقم بمساعدتهم، سيقعون في ايدي عصابات المافيا والدعارة والتسول والشبكات التبشيرية. نحن كامة لا يجوز ان نقول '' لنطفئ الحريق التي في بيتنا ولا نتدخل في الحريق في حارتنا ''. لا يتيتم الاطفال إذا توفى آبائهم وامهاتهم بل يتيتمون بحق إذا تركتهم هذه الامة لقدرهم. إهتمامنا بايتامنا هو اهتمامنا بمستقبلنا وخير نفعله لانفسنا

لكل فصل اخ يتيم

وفي البرنامج تقدم السيد نبي افجي وزير التربية والتعليم للمدارس الثالثة الاكثر مشاركة في حملة الهيئة '' لكل فصل اخ يتيم ''وقدم لهم لوحات تقدير لذلك مقدما شكره لكل المشاركين والمساهمين والمشجعين من الاطفال والمعلمين مخصصا شكرا لهيئة الإغاثة الإنسانية المنظمة لهذه الحملة

في إطار الحملة التي يتم تنفيذها بالتعاون بين هيئة الإغاثة الإنسانية و وزارة التربية والتعليم الوطني ورئاسة إدارة الشؤون الدينية، تم من خلال عام 2013/2014 الدراسي تنظيم انشطة في 2084 مدرسة و7000 فصل دراسي في 80 محافظة تركية
نحن امة نبي يتيم

بعد هذه الخطابات، قام الاطفال الضيوف بتقديم عروض خاصة ببلدانهم وفنونهم المحلية تلاها حفلة اناشيد بمشاركة الفنان عمر كارا اوغلو وفرقة القلوب الصغيرة '' مينيك كالبلر '' للاطفال

حضور مكثف للحفل

شارك في هذا المهرجان الذي اعد خصيصا لنشر الوعي حول الايتام ومشاكلهم والذين تيتموا لاسباب عدة من بينها الحرب والأزمات والصراع والكوارث الطبيعية. إستمر المهرجان لما يقرب من 4 ساعات شارك في تنظيم كل قراتها فرق من هيئة الإغاثة الإنسانية ومتطوعين. في نهاية اللقاء تم تقديم '' لوحات '' للقرآن الكريم يستخدمها الطفال في افريقيا لحفظ القرآن لكل من السادة الوزراء يالجن اكدوغان وعائشة نور إسلام ونبي افجي



تقوم هيئة الإغاثة الإنسانية مرة كل عامين بتنظيم مثل هذه المهرجانات تقوم بإحضار ايتامنا الذين تقوم الهيئة بدعمهم في إطار نظام رعاية الايتام والذي تتبناه الهيئة منذ عام 2007 وتشرف على كافة مراحله

 

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) لحوم الأضاحي على 6 آلاف و500 عائلة فقيرة في قطاع غزة تحت الحصار الإسرائيلي.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 18 ألفاً و600 محتاج في لبنان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.