ستة وخمسون أخ يتيم لمدرسة واحدة
في إطار حملة هيئة الإغاثة الإنسانية '' لكل فصل اخ يتيم ''، نظيم برنامج خاص شارك فيه طلاب ومدرسين مدرسة الأئمة والخطباء الثانوية بمنطقة كوتجوك كوي بإسطنبول بمناسبة قيام المدرسة بطلابها ومدرسيها بتقديم الدعم المنتظم لستة وخمسين يتيم
تركيا 25.02.2014

 ففي نطاق حملة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات '' لكل فصل أخ يتيم '' التي تقوم بالإشراف عليها طوال العام الدراسي 2013/2014 بدعم من وزارة التربية والتعليم ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية فقد وصل عدد المدارس ودورات القرآن الكريم المشاركة في هذا المشروع أكثر من 1500 مدرسة و5000 فصل في 79 محافظة تركية

وكانت مدرسة كوتجوك كوي للائمة والخطباء الثانوية التي نالت الحظ الأوفر بستة وخمسين يتيم أويتيمة الذين يقوم طلابها ومدرسيها برعايتهم واكثر فاعلية في المساهمة في هذه الحملة. بهذه المناسبة، تم تنظيم برنامج خاص في مبنى المدرسة شارك فيه مدرسي وطلاب الهيئة فضلا عن العديد من مسؤولي هيئة الإغاثة الإنسانية

وقام السيد مراد يلماز عضو مجلس الإدارة و رئيس قسم الايتام في هيئة الإغاثة الإنسانية بالحديث في هذا البرنامج بتقديم معلومات حول هذا الموضوع التي وصل إليها المشروع شاكرا طلاب المدرسة ومدرسيها للدعم الذي قدموه لنصرة الأيتام وإعانتهم كنموذج مثالي للجميع كبارا وصغارا

وأكد السيد يلماظ على الاهتمام المتزايد بحملة الهيئة '' لكل فصل أخ يتيم '' مضيفا: '' بلغ عدد المدارس التي تم الوصول إليها حوالي 1500 مدرسة في 79 محافظة تركية. حين يبلغ عدد الايتام الآن الذين تقوم هيئة الإغاثة الإنسانية بدعمهم المنتظم في إطار '' نظام دعم ورعاية الأيتام مايقرب من 40 ألف يتيم في 46 دولة وبلد في مختلف أنحاء العالم

وأضاف السيد يلماظ أن عدد الأيتام الذين تقوم الهيئة بدعمهم بشكل دوري في مختلف بقاع الأرض قد بلغ حوالي 250 ألف يتيم. ودعا السيد يلماظ كافة الطلاب في تركيا والذين يبلغ عددهم حوالي 20 مليون طالب إلى المشاركة في هذه الحمله المباركة

وذكّر السيد يلماظ بأيام التضامن مع الأيتام التي بدأ تنظيم رابعها يوم 12 فبراير مضيفا: '' نقوم منذ عام 2011 في أشهر فبراير و مارس وإبريل من كل عام بالاحتفال بأيام التضامن مع الأيتام والتي نبذل خلالها الجهد لمساعدة الأيتام في المناطق التي نقوم فيها بإنشاء دور للأيتام والدول التي نطبق فيها نظامنا لدعم ورعاية الأيتام بشكل منتظم. ونهدف في أيام التضامن مع الأيتام لهذا العام إلى الوصول إلى اكثر من 65 ألف يتيم من خلال 350 مشروع متنوع نقوم بتنفيذها في مختلف أنحاء العالم. وتحتل تركيا المركز الرابع دوليا في تقديم المساعدات الإنسانية من دول العالم التي يبلغ عددها 230 دولة ولكن يستحق الشعب التركي بحبه لتقديم المساعدات للمحتاجين المقام الأول في هذا المجال

وفي أعقاب البرنامج، رافق السيد مراد يلماظ إداريي المدرسة بزيارة قاموا بها للفصل 12/أ الذي يقود الحملة في المدرسة بشكل مباشر وتقدم بالشكر لكافة طلابه

يساهمون في حفر آبار مياه

فضلا عن ذلك، قام طلاب نفس الفصل 12/أ قد قاموا بجمع حوالي 4000 دولاراَ أمريكياَ كمساهمة في حفر بئر مياه في تشاد دعما لحملة هيئة الإغاثة الإنسانية '' كن ودوداَ كالماء ''. كما وقرروا تسمية هذا البئر باسم '' أم عمارة '' الصحابية التي كانت تحمل الماء للمسلمين أثناء غزوة أحد

كما وأفادت الطالبة مروة هاس أوغلو نيابة عن فصل 12/أ أنهم قد قاموا بجمع تكاليف حفر بئر المياه هذا من خلال بيعهم لمجلة هم الذين قاموا بإعدادها بأنفسهم وبإمكانياتهم الذاتية وأضافت: '' في الوقت الذي نواصل فيه حياتنا بشكل جيد وبيئة صحية، يموت الآلاف من أهل أفريقيا نتيجة لنقص المياه هناك. ربما تساهم هذه المساعدات في مساعدة "المحتاجين هناك للبقاء على قيد الحياة

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.