مليون ونصف مواطن يواجهون المجهول في حال سقوط حلب
نائب رئيس الهيئة حذر من ظروف إنسانية مأساوية في المدينة بسبب صعوبة وصول قوافل المساعدات
سوريا 16.11.2014

نائب رئيس الهيئة حذر من ظروف إنسانية مأساوية في المدينة بسبب صعوبة وصول قوافل المساعدات

حذرت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)، من أن سقوط مدينة حلب بيد قوات النظام السوري، سيؤدي إلى ترك نحو مليون ونصف المليون إنسان أمام مصير مجهول.

وأفاد نائب رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية التركية "عثمان أطالاي"، للأناضول أن الاضطرابات الداخلية في سوريا، دخلت إلى حالة أكثر مأساويةً، معربًا عن قلقهم البالغ إزاء هذا الوضع.

وأوضح "أطالاي"، أن مؤسسة الإغاثة تقوم بتوصيل المواد الغذائية، واحتياجات أخرى إلى عدد من المناطق داخل سوريا، مبينًا أن قوافل المساعدات أصبحت عرضة للخطر، نتيجة سيطرة قوات النظام على أجزاء من منطقة حندرات.

وأكد "أطالاي"، أن الهيئة لم يعد بوسعها إرسال مساعدات إلى المنطقة، مبينًا أن ملايين الناس أصبحوا يعيشون تحت ظروف إنسانية مأساوية.

وتشكل محاولات قوات النظام السوري فرض حصار على مدينة حلب، تهديدًا على قوافل المساعدات الإنسانية التي تصل المدينة، حيث كثفت قوات النظام من هجماتها على منطقة حندرات شمال حلب، ومحيطها، والتي تعتبر المنفذ الوحيد أمام قوات المعارضة، كما تشكل أهمية كبيرة بالنسبة لعملية نقل شحنات المساعدات الإنسانية إلى مناطق جنوب سوريا. 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
الأضاحي تصل إلى 65 ألف سوداني
الأضاحي تصل إلى 65 ألف سوداني
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 65 ألف محتاج في السودان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.
180 ألف سوري يستفيد من حملة الأضحية
180 ألف سوري يستفيد من حملة الأضحية
خصصت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) 5 آلاف و130 حصة أضحية لأهلنا في سوريا في إطار حملة الأضحية لعام 2021. حيث استفادمن لحوم الأضاحي 180 ألف مضطهد ومظلوم يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.