المحكمة تستمع للشهود حول الهجوم وما لحقه من إنتهاكات
تم تأجيل محكمة مافي مرمرة التي بدأت يوم الثلاثاء الماضي 6 نوفمبر إلى 21 فبراير القادم
فلسطين, الشرق الأوسط, تركيا 09.11.2012

 

عقدت امس الجمعة الجلسة الث2الثة في قضية مافي مرمرة التي يحاكم فيها 4 من القادة الإسرائيليين وعلى رأسهم رئيس الاركان السابق اشكانازي

وقدم للمحاكمة كل من جابي اشكينازي الرئيس السابق لهيئة الاركان الاسرائيلية وثلاثة آخرين من كبار القادة العسكريين الاسرائيليين المتقاعدين هم قائد البحرية ألفريد المارون اليعازر وليفي أفيشاي مسؤول المخابرات في القوات الجوية وعاموس يادلين رئيس دائرة المخابرات الإسرائيلية والذين إعتبرتهم المحكمة متهمين فارين بتهمة التخطيط وتنفيذ الهجوم على سفينة مافي مرمرة في المياه الدولية والتي تحمل مساعدات إنسانية من ضمن اسطول الحرية لغزة
[video-280]
ولم يشارك كما كان الحال في الجلستين السابقتين اي من المتهمين في هذه الجلسة التي عقدت في القاعة الكبرى للمحكمة الجنائية السابعة في دار جاغلايان للقضاء في إسطنبول. وحضر الجلسة بعض الضحايا والشاكين ومحامي القضية في حين مثل المتهمين محامي تم تعيينه من قبل نقابة المحامين بإسطنبول حسب ما يحث عليه القانون التركي
ومع بداية الجلسة، ادلى الضحايا وعائلاتهم واقارب الشهداء بمعلومات حول ما حدث اثناء الهجوم وما تلاه من إنتهاكات بشعة لحقوق الإنسان

مراد اتماجا: حاولوا إخراج الرصاص من اجساد الجرحى وهم على قيد الحياة. لم يعطونا ولو جرعة من الماء لفترة طويلة جدا. كلما حاولنا النوم كان السجان يضرب على أبوابنا بكامل قوته ويكرر ذلك ليحول دون نومنا. إحتجزونا يومين وثلاث ليال في ظروف سيئة في السجن

عبد الهادي عبد الرحمن: إلتقطوا صورا لنا واخذوا بصمات اصابعنا وحاولوا إجبارنا على التوقيع على وثائق بالقوة
شاهين اوزدمير: في البداية القونا بقنابل صوتية وقنابل دخان ثم بدأوا بإطلاق النار المكثف علينا. بعد نهاية الحصار قاموا بقتل ستة من الجرحى. قام بإستجواب جميع اصدقائنا مواطنون يهود قادمون من تركيا
[video-263]
دوغان اوزلوك: خرجنا من مدينة توكات حاملين معنا 300 رسالة كتبها اطفال توكات لإخوانهم في قطاع غزة. يبدو الرصاص المطاطي وكانه برئ ولكن اخونا جنكيز سونغور إستشهد نتيجة واحدة من هذه الرصاصات المطاطية
سامي امين : كان هناك جنود في كل مكان، نقلونا مكبلين الايدي الى ميناء اشدود ومررنا وسط ناس إجتمعوا في الميناء لهذا الغرض
[video-265]
السيدة زليحة يالدز والدة الشهيد فخري يالدز : تيتم إبني وهو لايزال في الثامنة من عمره. قضيت حياتي لتربيتهم لوحدي. ذهب فخري لمساعدة الأيتام هناك. لن اتخلى عن قضيتي حتى تحترق  افئدتهم كما حرقوا فؤادي

السيدة ياتار يالدز زوجة الشهيف فخري يالدز : \'\' بقيت وحدي مع أطفالي الاربعة. جرحنا ينزف دوما بداخلنا. نفسيتانا متعبة ولم يلتئم جرحنا. لقد توفي زوجي بسبب رحمته وشفقته فقط. كل ما كان يبغاه هو رؤية الفرح في عيون أطفال فلسطين. كان يقول لي دوما : من الممكن ان يعيش اطفال إسرائيل أيضا نفس الشئ, لا فرق بالنسبة لي

واضافت السيدة ياتار يالدز قائلة : \'\' لا اريد ان تأتي خاصة علينا لان وجود الاب مهم جدا في مثل هذه الأيام. لانه نشأ يتيما ويعرف كم هو صعب جدا، اراد الذهاب من أجل مساعدة الأطفال الفلسطينيين فلم نعارضه ابدا. يتشتت قلبي عندما يستخدم اطفالي كلمة \'\' ابي \'\'. اتقدم بالشكوى ضد المتهمين واريد الإنضمام إلى القضية

داريا كيليجلار: لقد فقدت جزء كبيرا من حياتي

وافادت السيدة داريا كيليجلار زوجة الشهيد جودت كيليجلار ان زوجها كان يعمل كصحفي في هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات مضيفة : كان زوجي إنسان حساس جدا. حتى واننا لم نأكل في بيتنا سوى الحساء لمدة 20 يوما لمجرد ان اهل فلسطين يعانون من الجوع. كان يقول دائما : \'\' فلسطين على لساننا فقط ولكنا لا يمكنا فعل أي شئ من اجلهم. \'\'.  أراد الانضمام إلى السفينة، واردت انا ايضا ولكننا للاسف ليس لدينا في إسطنبول اقارب يمكنهم الإعتناء بطفلينا. لم اعيقه في الذهاب لان اعلم جيدا كم يؤنبه ضميرة في هذا الموضوع. قال لي انهم سيمكثون في المياه الدولية ولن يتجاوزوا هذه الحدود

وافادت السيدة داريا ان زوجها الشهيد كان المسؤول عن الصحفيين وغرفة الصحافة على متن السفينة مضيفة : \'\' اكمل زوجي إستعداداته قبل ركوبه السفينة من بينها تجهيزات البث المباشر. لقد جهزت حقيبته بنفسي بما يلزمه من إحتياجات شخصية. لم يكن في حقيبته بالتاكيد اي الات حادة او اسلحة

وتغير صوتها ولم تستطع إكمال حديثها عندما قالت : \'\' تعرفت على زوجي في المرحلة الثانوية ولم نفترق منذ 25 عاما. بفقدانه فقدت جزء كبيرا من حياتي.

وبكى المحامون ايضا

وعبرت السيدة رفيقة يلدرم زوجة الشهيد نجدت يلدرم عن ما تعانيه من آلام بعد إستشهاد زوجها والذي قلب حياتها رأسا على عقب وخاصة انهما متزوجان منذ عامين ونصف فقط. واضافت قائلة : \'\' كان بمثابة ملجني. عندما جاءت جنازته اردت النظر إلى وجهه. كان وكانه نائما في التابوت وعلى وجهه إبتسامة جميلة.  في ذلك الوقت رأيت شئ جذب انتباهي. كان زوجي مغطى بالنايلون حتى عنقه وفوقه كفن يغطيه باكمله فعلمت ان دم زوجي لم يتوقف عن النزيف لذلك إضطروا لتغطيته بالنايلون. اريد ان يحاسب من لون البحر الابيض بدماء حمراء. اطالب ان يحكم بإعدام المتهمين

وبعد هذه الكلمات المؤثرة سادت قاعة المحكمة لحظات عاطفية محزنة إضطر العديد من المشاركين ومن بينهم بعض المحامين لمغادرة القاعة

وتابعت السيدة يلدرم حديثها قائلة : \'\' وصلت جنازة زوجي يوم عيد ميلاد إبنتي ملك التي تأثرت جدا بوفاة والدها. تقول دوما ان والدها جزء من احلامها لذلك لا تريد ان تحلم بشئ بعد ذلك. نذهب إلى قبر زوجي ونجمع ما عليم من زهور وحصو ونحافظ عليها في بيتنا. اطالب بمحاسبة المسؤولين عن دموع ملك، اطلب بمحاكمتهم والحكم بإعدامهم

تذكير تاريخي من المحامي جونيت تورامان

وفي كلمته وجهها لهيئة المحكمة اثناء الجلسة، قال السيد جونيت توارامان احد محامي قضية مافي مرمرة: \'\' لقد قاموا بجمع الات التصوير والكاميرات من ضحايا الهجوم، ولكن ها هم الضحايا الذين قاموا بالتصوير امامنا. يعتقد البعض ان هذه المحاكمة هي نتيجة لجرائم سياسية بحتة لمجرد ان المتهمين هم قادة كبار رفاع المستوى. إلا ان المحاكمة محاكمة جنائية باحكام جنائية بكامل معناها. هذه ليست هي المرة الاولى التي يحاكم فيها اجانب في تركيا. فقد تم من القبل إصدار حكم بحق قبطان فرنسي في قضية لوتوس / بوزكورت. و وفقا للقوانين الجنائية التركية، تم تعيين محامي للدفاع عن المتهمين حتى ولو رفضوا ذلك. 

وبالإضافة إلى ذلك، طالب المحامي نجاتي جيلان بإصدار قرار بالقبض على المتهمين

وفي وقت لاحق، اصدرت المحكمة قرارها بتأجيل جلسات قضية مافي مرمرة حتى 21 فبراير/ شباط القادم
 
اضغط هنا من اجل الصفحة الخاصة بقضية مافي مرمرة: إسرائيل امام القضاء

اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت

اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.