الرجاء الانتظار
< كل المطبوعات

الساد - إن أبصرتموهم فسيبصرون

ينتشر مرض الساد في القارة السوداء انتشاراً واسعاً، لا سيما بين سكان الدول المحيطة بالصحراء الكبرى، حيث يؤدي ضعف الإمكانات المادية والتقنية فيها، إلى فقدان معظم المصابين بالمرض أبصارهم، نتيجة حرمانهم من العمل الجراحي، ليُمضوا بقية حياتهم معتمدين على الآخرين.
في عام ٢٠٠٧ أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH حملة لمكافحة مرض الساد في افريقيا، فكانت الحملة وسيلة لبعث النور في„ حياة عشر ات الآلاف من الأفارقة من جديد، وما زالت تشكل شعلةَ الأملِ لآلافٍ آخرين من المصابين بالمرض، ناهيك عن دور الحملة في تعزيز روابط الأخوة بين أبناء الأمة الواحدة.
احمل PDF - 26 MB