الرجاء الانتظار

الأيتام

يعيش جل الأيتام الذين فقدوا عوائلهم في العالم الإسلامي، ويشكل مهربو البشر، وعصابات تجارة الأعضاء، وشبكات الدعارة، ومنظمات التسول؛ بعضاً من المخاطر التي تتربص بهؤلاء المساكين.

نحن في IHH نسعى لحماية مئات الآلاف من الأيتام في عشرات الدول، ونعمل جاهدين لتلبية جميع احتياجاتهم، إلى أن يصبحوا قادرين على الاعتماد على أنفسهم، كما نحرص على نشأتهم وفق الثقافة المحلية للمناطق التي ينتمون إليها بالقرب من أقاربهم، أما من ليس له قريب فإننا نقوم باحتضانه في دور رعاية الأيتام، ضمن بيئة سليمة آمنة تعوضه بعض الشيء عن حنان العائلة التي يفتقدها.

إننا في الهيئة نتولى رعاية 90  ألف يتيم موزعين على 56 دولة و75 مدينة تركية، إذ نتكفل بتلبية سائر احتياجاتهم من مأوى وغذاء وصحة وتعليم. بالإضافة إلى ذلك، نقوم سنوياً بتقديم المساعدات لأكثر من 800 ألف يتيم في 135 دولة وإقليم حول العالم.

أرغب في مساعدة الأيتام

كيف يتم تلبية احتياجات الأيتام؟

لقد قمنا بتطوير طرق عديدة لتسيير أعمال رعاية الأيتام وتلبية احتياجاتهم الأساسية من مأوى وملبس وتعليم وصحة، وتوفير بيئة آمنة ترسم الابتسامة على وجوههم؛ وهذه الطرق هي:

  • برنامج كفالة يتيم
    يتيح هذا البرنامج إمكانية كفالة يتيم للأشخاص الراغبين في ذلك بصورة فردية أو جماعية بالاشتراك مع عوائلهم أو أصدقائهم أو مؤسساتهم؛ فيتكفلون مقابل مبلغ 30$ يدفعونه شهرياً بمأكل اليتيم ومشربه وتعليمه وكسوته. بفضل هذا البرنامج وصل عدد الأيتام الذين نتعهد رعايتهم إلى 90 ألف يتيم موزعين على 56 دولة حول العالم.
  • تمويل مشروع
    تمويل مشروع إنشاء أو ترميم بيت أو مدرسة أو دار لرعاية الأيتام أو لتغطية المستلزمات الأساسية لمدرسة أو مشفى بات أمراً سهل التحقيق، فبإمكان المتطوعين ـ أفراداً كانوا أم مجموعات ـ تمويل إنشاء ميتم أو أجزاء منه. وللقيام بذلك يمكنكم التواصل مع تنسيقية الأيتام في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH عبر الاتصال بالرقم: 2121 631 212 0090
  • صندوق مساعدة الأيتام
    جميع مساعدات الأيتام التي تأتي خارج إطار برنامج كفالة يتيم وتمويل مشروع، تُقبل في صندوق مساعدة الأيتام وتستخدم في ترميم دُور رعاية الأيتام أو إضافة أجزاء إليها مثل المكتبات والغرف، أو في شراء هدايا العيد أو تنظيم الأنشطة الترفيهية والتعليمية للأيتام.

 

  • حملة "أخ يتيم لكل فصل دراسي"
    تنطلق الحملة من فكرة زرع مشاعر وقيم حب مساعدة الآخرين في الأطفال منذ الصغر، وتتمثل الفكرة في مشاركة طلاب المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية التركية في تلبية الاحتياجات الأساسية للأيتام الذين فقدوا أبويهم نتيجة الحروب والكوارث الطبيعية والفقر والمرض وغيرها من الأسباب في تركيا أو في بلد آخر من العالم. وتشرف كل من وزارة التربية والتعليم ورئاسة الشؤون الدينية التركية على هذه الحملة التي بلغ عدد المدارس المشاركة فيها لهذا العام الدراسي 8834 مدرسة تساهم في رعاية 23939 يتيم مقابل 45$ شهرياً لليتيم الواحد. ويمكن للراغبين في الحصول على تفاصيل أكثر عن الحملة الاتصال بقسم الأيتام في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH على الرقم: 2121 631 0212 0090

31 دار للأيتام في 11 دولة وإقليم

  • لماذا تقوم الهيئة ببناء دور الأيتام؟ 
    لا تقتصر أهمية دور الأيتام على كونها أماكن لإيواء الأيتام فحسب، بل تحمل أهمية استراتيجية تحددها عوامل وظروف المنطقة التي تُبنى فيها. ففي الدول التي يعاني المسلمون فيها من الاضطهاد، لا يستطيع الطلاب تلقي التعليم الشرعي الإسلامي، بل وقد يحرمون من حق الدراسة بلغتهم الأم. في أمثال هذه الدول، تقوم هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من خلال بناء دور الأيتام بتوفير التعليم إلى جانب المأوى. فدور الأيتام التي أنشئت في باكستان بعد الزلزال الكبير، بنيت بهدف حماية الأطفال الذين يتَّمهم الزلزال. وفيما بعد، تحولت دور الأيتام تلك إلى مراكز ومعاهد تعليمية تتصدر فئة النخبة في باكستان. وكذلك في الصومال الغارقة في مستنقع الحرب الأهلية منذ 20 عاماً، افتتحت الهيئة عام 2013 مركزاً تعليمياً يحتضن 1500 طالباً، 400 منهم يقيمون فيه، ويضم في بنيته مدرسة وجامعاً وسكناً ومركزاً صحياً وترفيهياً، ليشكل المركز بذلك مشروعاً إنمائياً مهماً في البلاد، يهدف إلى تأهيل الأطفال الذين حرمتهم الحرب الأهلية أو حالة الفقر حقهم في التعليم حتى يكونوا عضدّ بلدهم في بناء المستقبل. 

تضم دور الايتام التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية IHH أكثر من 2000 طفل يتيم.

أدعم دور رعاية الأيتام

أيام التضامن مع الأيتام

في كل عام تنطلق الفرق المتطوعة والعاملة في IHH من تركيا إلى مختلف بقاع الأرض لزيارة الأيتام محملين إليهم بالمساعدات، كما تقوم بتقييم أحوال دور رعاية الأيتام وتلبية احتياجاتها وافتتاح الجديد منها. وتطلق الهيئة على هذه البعثات السنوية بأيام التضامن مع الأيتام وهو أهم نشاط تعد له وتنظمه الهيئة للأيتام خلال العام. في هذا العام 2016 حققت الهيئة من خلال هذا النشاط 636 مشروعاً في 45 دولة من ضمنها تركيا ليستفيد منها أكثر من 204 ألف يتيم حول العالم.

ومن بين تلك المشاريع:

  • شراء مفروشات لعوائل الأيتام
  • دفع مصاريف ترميم دور الأيتام
  • شراء ماكينة خياطة ليخيط الأيتام ملابسهم بأنفسهم
  • فحوصات طبية شاملة للأيتام
  • تقديم الدعم المادي للمعسرين من الأيتام الراغبين في الزواج
  • تغطية احتياجات الكتب والأدوات المدرسية (القرطاسية)
  • تنظيم نزهات وأنشطة وبرامج ترفيهية للأيتام بالإضافة إلى مئات الأنشطة الأخرى.

    وثائقي: غرفة دينا

أرغب في مساعدة الأيتام 

محتويات قائمة اليتيم

تتعهد هيئة الإغاثة الإنسانية IHH شهرياً برعاية 86.075 يتيم في 52 دولة حو

يوجد 32 ميتم تابع لهيئة الإغاثة الإنسانية IHH في 11 بلد حول العالم