القرآن أغلى هدية
فردي
مجموعة
مؤسسي

القرآن الكريم

تُعتمد الوسائل البدائية والتقليدية في تعليم الشريعة الإسلامية في الكثير من البلدان نتيجة ضعف الإمكانات. في الدول الأفريقية يستخدم الطلاب الألواح الخشبية لتعلم آيات القرآن. كذلك هو حال السكان المحليين في مختلف بقاع الأرض، إذ يقومون بابتكار العديد من الوسائل في سبيل تعليم وتعلم القرآن الكريم. 

كما يحتاج الناس إلى فهم معاني آيات الذكر الحكيم وذلك عن طريق قراءة التفاسير المترجمة إلى لغاتهم. بدورنا نقوم نحن بتأمين هذه التراجم إن وجدت، أو العمل على ترجمتها إن لم تكُ موجودة. 

بإمكانك الآن المساهمة في تعليم القرآن الكريم لأطفال المسلمين عبر التبرع بـقيمة 28 ليرة تركية وإهدائهم نسخة من المصحف الشريف.