الرجاء الانتظار

3 ملايين إنسان في إدلب بحاجة للإغاثة

تشتد المعاناة الإنسانية التي يشهدها الملايين في إدلب يوماً بعد يوم.
إنهم يناشدونكم للوقوف إلى جانبهم وإغاثتهم قبل حين.
فهلا لبيتم النداء.

التفاصيل تبرع الآن

دفء عطائكم يخفف عن آلاف المعسرين معاناة فصل الشتاء القارس.

التفاصيل تبرع الآن

يكابد 12 مليون يمني للبقاء على قيد الحياة. اليمنيون يفقدون حياتهم نتيجة الجوع والأوبئة.

تبرع الآن

فلسطين... مد يدك لكي تنهض

آلاف الفلسطينيين يواجهون عنجهة الاحتلال الصهيوني بأرواحهم ودمائهم.
إنهم في حاجة ماسة لدعمكم.

تبرع الآن

ثمة 400 مليون يتيم في العالم في حاجة للرعاية. حبذا لو كنت ممن يرعى أحدهم.
كفالة اليتيم بـ 30$

التفاصيل اكفل يتيماً

لتساهم في كفالة الأيتام

عشرات دور الأيتام التي افتتحناها في مختلف أرجاء العالم في حاجة لدعمكم في سبيل بناء مستقبل أفضل لأبنائنا الأيتام.

التفاصيل تبرع الآن

واحد من كل 10 أشخاص حول العالم لا يمكنه الحصول على الماء

الجفاف، والفقر، والتزايد السكاني السريع، والتلوت؛ كل هذه العوامل تهدد مصادر المياه في العالم باستمرار. علماً أن نقص موارد المياه يضاعف المخاطر التي تواجه البشرية.

التفاصيل تبرع

815 مليون إنسان يعاني الجوع

نشارك اللاجئين في المخيمات محنتهم. نمسك بيد الذين سلبتهم الحرب كل شيء لكي ينهضوا من جديد. نأتي المعسرين في ديارهم فندفع عنهم الفقر والحاجة. كل أولئك وغيرهم؛ نبلغهم سلامكم، ونسلمهم زكاة أموالكم.

التفاصيل أد الزكاة
شاهد كل الاخبار

"قمت بزيارة إلى اليمن، الوضع هناك غاية في السوء"

الموت هو ما قابلته أثناء زيارتي إلى اليمن. ما زالت مساحات واسعة من البلاد تحت الحصار، وتحتل مشكلة نقص المواد الغذائية قمة المشكلات التي يعاني منها اليمنيون. تفتقر المشافي للأدوية والمعدات الطبية.

التفاصيل تبرع الآن

كنا هناك

شاهد الكل
"قمت بزيارة إلى اليمن، الوضع هناك غاية في السوء"
ربع قرن في مسيرة الخير
من سفراء الخير: بهنان
أفغانستان
أفغانستان: حرب لا تعرف النهاية

وثائقيات وفيديوهات

شاهد الكل
أسبقيات IHH في العمل الإنساني
انطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH في مسيرتها الخيرية عام 1992، كردة فعل إنساني للأحداث التي شهدتها البوسنة والهرسك في سنوات الحرب. واستمرت على ذلك النحو حتى عام 1995 حين اكتسبت طابعاً مؤسساتياً.
نشاط الهيئة في سوريا منذ بداية الأحداث
أسفرت الحرب الدامية في سوريا عن أزمة إنسانية وخيمة، فقد أدت العمليات العسكرية للنظام السوري، وغاراته الجوية على المدنيين، إلى تدمير المدن والقرى ومقتل ما يزيد على 500 ألف إنسان. كما أجبرت الحرب 5 ملايين سوري على النزوح عن ديارهم. وما يزال نحو 13 ملايين ونصف في حالة ماسة للمساعدات الإنسانية في سوريا.
خير وقت للمشاركة
لا يغرنّك أننا نواجه الجوع فقط، بل نحن نحتضن آمالاً محطمة رميت على شفا جرف، وتارة أخرى نمسك بأيدي الأطفال التي تنسيك كل هم، وأحياناً نكتم غضباً لا يطاق؛ بانتظار رحمة في كل مرة، كصائم ينتظر رشفة ماء على مائدة الإفطار.
الرسالة
اقتبست أحداث هذا الفيلم القصير من قصة واقعية لمراسلات جرت بين طلاب أحد المدارس ويتيم يكفلونه.

أسئلة شائعة

غرفة الصحافة

كفالة اليتيم

إلى المقيمين في أوروبا