خمس مائة يتيم جميل في إثيوبيا
كانت الاراضي الأثيوبية هي واحدة من محطات هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية في إطار ' يوم اليتيم ' الذي تنظمه الهيئة. و أعاش فريق هيئة الإغاثة الإنسانية بعد ثلاثة أيام للسفر أكثر من 1000 كيلومتر من ا
أفريقيا, أثيوبيا 25.03.2011

فقد قام فريق لهيئة الإغاثة الإنسانية مكون من سبعة أشخاص من اسطنبول وبورصة بالتحرك الى اثيوبيا او باسمها القديم بلاد الحبشة و إحياء برنامج مليئ بالأمل مع 500 من الأيتام تتراوح أعمارهم ما بين 3 حتي 12 عاما تابعين لبرنامج دعم الأيتام الدائم و المستمر في المدن الإثيوبية لانقانو و بالي و روبي , و من ضمن هذا البرنامج توزيع الملابس و المستلزمات القرطاسية ,والفحوصات الصحية ونزهة خارجية.

و كان الايتام بكل احوالهم البريئة و اللطيفة بمثابة بشرى لايام سعيدة نامل ان يعيشونها في المستقبل, و كان لحظة إفتتاح البرنامج الذي حاز أيضا على إعجاب المؤسسات الشقيقة المتواجدة هو في الواقع كموجز للبرنامج بأكمل, حين إلتقى الزوجين اليف و عمر بكر من متطوعين هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية بطفلهم اليتيم موسى كدر البالغ من العمر 10 سنوات والذي تكفلا برعايته منذ عامين في أجواء عاطفية جدا غرق الجميع فيه بالبكاء.

و في برنامج نزهة حول بحيرة انغانو و في وقت لاحق أقيمت مسابقات كرة القدم والكرة الطائرة و ألعاب طفولية كسباق الاكياس و البيض عاشوا فيها طفولتهم بمعناها الكامل.

في اليوم الثاني من البرنامج ،قام فريق هيئة الإغاثة بنزهة في حديقة دنشو الوطنية جنبا إلى جنب مع الأطفال وزاروا بعد ذلك حديقة  الحيوانات في فرصة لمتابعة الحياة الطبيعية التي تعيشها الحيوانات هناك.  في نهاية هذا البرنامج,أرانا الطفل فهمي  مقدار شوق الأطفال و إحتياجهم الماس للحب وذلك برفضه فراق إخوته القادمين من تركيا وسط دموع غزيرة و نزوله من الحافلة  التي ستنقلهم في طريق العودة مرارا و تكرارا و إحتضانه لهم.

و عقد آخر يوم برنامج توزيع القرطاسية و الفحص الصحي في مدينة روبي. و قد قام المتطوعين من الاطباء برفقة أخصائي في مستشفى الدولة في روبي بأداء فحوصات طبية للأطفال و كتابة وصفات طبية للمرضى منهم .

وإنتهى برنامج يوم اليتيم في إثيوبيا المنظم من طرف هيئة الإغاثة  الإنسانية وسط شكر و ادعية الامهات واثقين كامل للثقة بوجود من يساعدهم و يساهم في نشر الابتسامة على وجوههم مهما كانوا بعيدين.

و ينتظر الاطفال هناك عائلاتهم القادمين من تكيا من تكرارا من جديد

و إذا كنتم ترغبون بأن لا يظل الأيتام بدون مساعدة. يمكنكم دعم حملتنا هذه بالتكلف برعاية يتيم مقابل 70 ليرة تركية \'50 دولار امريكي أو 35 يورو\'  تدفعونها شهريا.

اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت

اضغط هنا لأرقام  حساب البنوك

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
525 ألف شخص يحصلون على مياه نظيفة بدعم تركيا
حفرت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH ألفاً و311 بئراً في 22 دولة حول العالم خلال العام 2020. ساهمت هذه الآباء في إيصال المياه النظيفة لأكثر من 525 ألف شخص.
14 ألف بيت من الطوب في سنة واحدة
أتمت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH العام الماضي إنشاء 14 ألف منزل من أجل السوريين الذين تركتهم الحرب يصارعون مصيرهم من أجل البقاء. بينما يستمر بناء 6 آلاف منزل آخر من الطوب (البلوك) والإسمنت.
جراحة الساد لـ 14 ألف مريض
أجرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) العام الماضي عملية الساد الجراحية (المياه البيضاء في العين) لـ 14 ألف و55 شخصاً في عدة دول مختلفة حول العالم. وذلك كجزء من "مشروع جراحة الساد" والذي تم تنفيذه تحت شعار "عين واحدة ترى العالم".