مساعدات إنسانية لسوريا من 81 محافظة تركية
انطلقت 350 شاحنة من المساعدات الإنسانية أرسلتها هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من 81 محافظة تركية وتوجهت نحو سوريا في 10 كانون الأول/ ديسمبر، تزامناً مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان وتحت شعار "مسارنا الخير، حمولتنا الإنسانية"
سوريا, تركيا 10.12.2020

يكافح مئات الآلاف من الأشخاص المحتاجين في سوريا للبقاء على قيد الحياة في المخيمات، وبحلول فصل الشتاء وتفشي فيروس كورونا تصبح الحياة في المخيمات أكثر ضراوة. في هذا الإطار، قامت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، سعياً منها لبعث الدفء في الخيم، ولتوفير الملابس الشتوية للأطفال،  قامت بإرسال مامجموعه 350 شاحنة مساعدات إلى سوريا، من ضمنها 50 شاحنة من إسطنبول، و300 شاحنة أخرى تم ارسالها من عموم المحافظات التركية الأخرى، وذلك ضمن حفل وداع أقيم على ملعب أتاتورك الأولمبي في إسطنبول.

"فلنكن أملاً لهم"

وفي تصريحه، قال الأمين العام لهيئة IHH، دورموش أيدن: إن أسعار المواد الغذائية الأساسية في سوريا ارتفعت بنسبة تزيد على 100٪ وذلك منذ نهاية عام 2019 وحتى يومنا هذا، وأضاف أيضاً: "في سوريا، يعاني 6 من أصل كل 10 أشخاص الفقر المدقع ويقارعونه". وختم أيدن بقوله:

durmus-aydin.jpg

"إن أسعار المواد الغذائية في سوريا لهي اليوم أعلى بـ 20 مرة مما كانت عليه قبل بدء النزاع فيها، وإن الأشخاص الذين يعيشون في المخيمات في سوريا لازالوا بحاجة ماسة إلى مواد إغاثية عاجلة، يأتي الدقيق في مقدمتها ، إضافة إلى الأغذية، ومواد التنظيف، ومواقد التدفئة، ووقوده، والبطانيات، والفراش الإسفنجي، وأدوات ومعدات المطبخ، والأثاث المنزلي، والملابس والأحذية الشتوية، والفوط، ومسحوق حليب الأطفال، وبسكويت الاطفال الرضع، وحفاضات الأطفال والمرضى. هيا نبني لهم منازل جديدة، ولنبعث الدفء في الخيم، لنجلب االمعاطف والأحذية الشتوية للأطفال، ولنحضر الطعام لمن تركوا جائعين ودون طعام، فلنكن أملاً لمن لايملك قوت يومه. ولنكن قلم الرصاص، والدفتر، والكتاب، وقاعات الدراسة، والمدرسة للأطفال الذين يرغبون في التعلم والدراسة. فلنكن أملاً لهم، نحن هنا اليوم، نصرخ ونناشد الجميع ونؤكد مجدداً بأننا نقف إلى جانب كل المضطهدين في جميع أنحاء العالم وأننا لن نتركهم وحدهم مطلقاً"

kamber-cal.jpg

"لم نستطع أن نقف مكتوفي الأيدي"

وبعيد إلقاء دورموش أيدن لكلمته في حفل الوداع، قام رئيس جمعية الأئمة والخطباء، كامبر تشال بدوره بالقاء كلمته التي قال فيها: "إن هناك أكثر من 600 ألف شخص فقدوا أرواحهم في الحرب السورية، ولايمكن لنا كمسلمين أن نقف مكتوفي الأيدي إزاء هذه الحقيقة". وأشار كامبر تشال إلى أنه، ولشديد الأسف، فأن أعداد الضحايا، المظلومين، والمضطهدين لهي مرتفعة للغاية، وذلك بالنظر إلى عموم الجغرافيا الإسلامية، وأضاف:

"وإنه لمن حسن الحظ أن هناك هيئات ومؤسسات مثل IHH، والهلال الأحمرلاتقف متفرجة أو مكتوفة الأيدي، وإن من المهم طرح المشاكل التي تعاني منها الجغرافيا الإسلامية على جدول الأعمال في 10 كانون الأول/ديسمبر، تزامناً مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان. كما أرغب أن أقوم بهذه المناشدة هنا: وأتوجه إلى جميع الدول الإسلامية، وأود التذكير بالحديث الشريف القائل " ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به"، وأن عليهم أن يكونوا إلى جانب إخواننا المضطهدين في الجغرافيا الإسلامية لدعمهم، بهذا الشعار، أود أن أشكر هيئة IHH التي كانت رائدة في أنشطتها الفاعلة تحت شعار "مسارنا الخير، حمولتنا الإنسانية"

waleed-alsuwelem.jpg

"نحن شعب الكويت ونحن نقف إلى جانب السوريين"

وإثر إلقاء كامبر تشال لكلمته، ألقى وليد سويلم مسؤول الملف التركي والسوري لجمعية الرحمة الإنسانية الدولية، كلمة قال فيها: "يسعدنا نحن شعب الكويت أن نكون معكم في مثل هذا اليوم المبارك في وداع مثل هذه القافلة المباركة، وأتقدم بهذه المناسبة بشكري الجزيل للشعب السوري من المهاجرين وللشعب التركي من الأنصار. نحن في جمعية الرحمة، نعمل بالتعاون مع هيئة IHH منذ اليوم الأول للأزمة السورية، حيث تقوم هيئة IHH بتنفيذ العديد من المشاريع الموثوقة في سوريا، وأنا أحيي جميع الأبطال الذين ساهموا في هذه الأعمال المباركة. لقد دعمنا نحن شعب الكويت هذه الحملة من خلال 25 شاحنة إغاثية، وسنقوم بزيادة هذه المساهمات في الأيام المقبلة، شكراً للشعب التركي ولهيئة IHH على هذا الإنجازات العظيمة"

abdullah-almatouq.jpg

"سنقف إلى جانب الشعب السوري في فصل الشتاء"

وشارك الدكتور عبد الله المعتوق، رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية IICO ومقرها الكويت في بث مباشر عبر الانترنت بكلمة في حفل الوداع وقال فيها: "نحن سعداء للغاية لمشاركتنا في قافلة الخير هذه"، ويشرفنا دعم الشعب السوري المضطهد في فصل الشتاء هذا، كما نوجه شكرنا لتركيا شعباً وحكومةً على دعمها للشعب السوري. ونود الإشارة إلى أننا في هيئة IICO نقوم بتنفيذ مشاريع مشتركة بالتعاون مع هيئة IHH في سوريا. والأزمة السورية تعتبر، ولشديد الأسف، أسوأ مأساة إنسانية حدثت في العصر الحديث ومنذ نهاية الحرب العالمية الأولى". وأشار عبد الله المعتوق إلى أن هيئة IICO ستواصل تقديم الدعم للشعب السوري، وتابع بقوله: "سنواصل مساندة الشعب السوري ودعمه ضمن جهوده لمكافحة فيروس كورونا، في ظل الظروف القاسية لفصل الشتاء، وإن مشكلة الإسكان لتعتبر من أعتى المشاكل في سوريا، ولذا فنحن نسعى جاهدين لإيجاد حل لها وذلك من خلال إنشاء قرية ستتضمن مدرسةً ومسجداً في سوريا".

81-ilden-suriyeye-insani-yardim1.jpg

انطلاق 28 شاحنة إغاثية من قونيا

وفي حديثه، قال حسن حسين أويصال، رئيس فرع الهيئة في قونية: "قمنا اليوم في فرع IHH في قونية، بإرسال 28 شاحنة إغاثية وذلك ضمن نطاق حملة "مسارنا الخير، حمولتنا الإنسانية". وسنقوم بتسليم مامجموعه 51 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا وذلك ضمن فعالياتنا لماقبل الحملة وبعدها، ونحن نتقدم بشكرنا للشعب التركي، ولمواطنينا في قونية، وللجميع على هذه المساعدات المثمرة. ونؤكد أننا سنواصل أنشطتنا الإغاثية، إنه لشرف كبير لنا أن نكون إلى جانب المظلومين".

 

انطلاق 25 شاحنة إغاثية من بورصا

 وأفاد حسين قبطان، رئيس فرع بورصة في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH: "انطلقت اليوم شاحناتنا البالغ عددها 25 شاحنة وذلك ضمن الحملة التي بدأناها تحت شعار"لا يمكن للأخوة أن تكون باردة"، وتتكون حمولة شاحناتنا من الدقيق، ومن الاحتياجات الأساسية، وبخاصة الملابس. وسنقوم بزيادة عدد هذه الشاحنات الإغاثية إلى 35 شاحنة وذلك خلال 10 أيام، ونؤكد أننا سنقف دوماً إلى جانب الشعب السوري المظلوم. لطالما قام سكان بورصة بحشد جهودهم وبإعلان النفير لدعم الشعب السوري الشقيق، ولذا فأنا أتوجه لهم بجزيل الشكر وأتوجه أيضاً بأحر الأماني والتحيات إلى كل أهل الخير والإحسان".

81-ilden-suriyeye-insani-yardim3.jpg

انطلاق الشاحنات

وبعد إتمام مراسم وداع الشاحنات، انطلقت جميعها وهي تحمل المساعدات الإنسانية من تركيا إلى سوريا وذلك من جميع المحافظات التركية وعلى رأسها إسطنبول، وبورصة، وقونية.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) لحوم الأضاحي على 6 آلاف و500 عائلة فقيرة في قطاع غزة تحت الحصار الإسرائيلي.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 18 ألفاً و600 محتاج في لبنان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.