إجتماع من اجل توفير المياه الصالحة للشرب في الصومال
يتم و بمشاركة 27 منظمة من منظمات المجتمع المدني من جميع أنحاء العالم في إجتماعات تنسق لمناقشة المشاريع الدائمة التي من المخطط تنفيذها في الصومال التي تعاني في اكبر موجة للجفاف تواجهها المنطقة في السنو
الصومال 13.10.2011

شاركت هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات في العاصمة الصومالية مقديشو و العاصمة الكينية نيروبي في إجتماعات تنسيق التحول من المساعدات الطارئة للمشاريع الدائمة في الصومال , و شارك في الإجتماعات وحدة المساعدات الإنسانية في منظمة التعاون الإسلامي و المنتدى الانساني و العديد من المنظمات الدولية و المحلية, و في هذا الإطار فقد عقد إجتماع يوم الأربعاء الماضي (5 أكتوبر 2011) في العاصمة المصرية القاهرة بعنوان \'\' التوفير العاجل لمياه الشرب في الصومال \'\' لمناقشة سبل تامين مياه الشرب و التي تعتبر من اهم المشاكل التي تواجهها شعوب المنطقة. و تم في الإجتماع الذي حضرته 27 منظمة مدنية من جميع أنحاء العالم من ضمنها هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات اتخاذ خطوات ملموسة في إمدادات المياه و توفيره بشكل عاجل. و تقدم السيد عزت شاهين الذي حضر الاجتماع نيابة عن هيئتنا بمعلومات عن انشطة الهيئة في المنطقة مشاركا الخبرات التي إكتسبتها هيئة الإغاثة الإنسانية اثناء عملها في المنطقة لسنين طويلة .

و في حديثهم في الإجتماع , ذكر مندوبو المؤسسات المشاركة بان الصومال تواجه اكبر موجة جفاف في ال60 عام الماضية و ان مئات الاف من مواطني المنطقة قد إضطروا بسبب ذلك للمعيشة في مخيمات في داخل بلادهم او في الدول المجاورة مشردون و عائلاتهم . بالإضافة إلى ذلك تم التاكيد على انه إذا لم تتخذ التدابير اللازمة فان 4 مليون إنسان من الذين يعانون من الجفاف قد يفقدون حياتهم بهذا السبب .

و افاد السيد شعيب عبد اللطيف رئيس مؤسسة زمزم إحدى المنظمات الفعالة في الصومال في منطقة القاها في الإجتماع ان الملايين من الحيوانات قد هلكت بسبب الجفاف , و ان الناس هناك يضطرون للسفر لساعات للوصول إلى المياه الصالحة للشرب مضيفا ان الجفاف قد قضى على الثروة الحيوانية والزراعة في المنطقة.

كما اشار السيد عزت شاهين ممثل هيئة الإغاثة الإنسانية إلى الأعمال التي قامت بها الهيئة في المنطقة . حيث قامت الهيئة بحفر 344 بئر مياه في الصومال أربعة منها عميقة , و سيصل هذا الرقم في المستقبل القريب بإذن الله إلى 670 بئر مياه 640 منها من الابار السطحية و 30 منها من الابار العميقة . و بالإضافة إلى ذلك افاد السيد شاهين إلى ان الهيئة تقوم حاليا بحفر قناة للري بطول كيلومترا واحدا في الصومال لتطوير الزراعة في المنطقة , مشيرا إلى ان الهيئة تقوم بتنفيذ مشاريع كبيرة في الصومال منذ ما يقرب من 15 عاما.

نتيجة لذلك الاجتماع ، تم تسليط الضؤ على أهمية اختيار آبار المياه العميقة و التي تختلف من 75 إلى 400 مترا و التي تكفي لما لا يقل عن 10 الاف شخص لكل بئر.

و قبل القيام بمشاريع كبرى كالإستفادة من مياه الانهار و إنشاء السدود و قنوات المياه الكبرى , ركز في الإجتماع اهمية الحد من الاثار القاتلة للجفاف في المنطقة و خصوصا في جنوب وسط الصومال حيث يستهدف حفر 270 بئر عميق في جميع أنحاء البلاد مع الوعد بان يصل هذا الرقم إلى 598 بئر مياه عميق في اقرب وقت ممكن .

اضغط لتبرع عبر الانترنت

اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.