مساعدات طارئة لغزة
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH حملة إغاثية طارئة لدعم المستشفيات والمراكز الصحية في فلسطين وذلك بعد الارتفاع السريع في حالات الإصابة بفيروس كورونا. وتهدف الحملة الطارئة لإمداد المستشفيات والمراكز الصحية بالمعدات الطبية.
فلسطين غزة 01.09.2020

تجتاح العالم أزمة كبرى جراء انتشار جائحة كورونا، وفيما يتعرض الأشخاص الأكثر تضرراً من الفيروس في بعض البلدان لهذا الضرر جراء نقص الموارد والمعدات الطبية، فإن تقديم الدعم للمستشفيات في هذه البلدان  يساهم بشكل فعال في الحد من انتشار الفيروس ويمنع زيادة عدد الوفيات. تعتبر فلسطين إحدى هذه الدول المتضررة، كما أن هناك نقصا حادا وحاجة ماسة للمستلزمات الطبية الأساسية في المستشفيات والمراكز الصحية في غزة. بالإضافة إلى ذلك، فإن هناك نقصا حادا في الوقود، والغذاء، والماء، والكهرباء وذلك بسبب هذه الأزمة العالمية  والجائحة.

gazze-icin-acil-yardim-kampanyasi2.jpeg

وضع المنطقة الحالي

لم يتم رصد أي حالات إصابة بفيروس كورونا داخل غزة حتى 24 آب / أغسطس، وكان مجموع الحالات المصابة بكورونا والمكتشفة قبل هذا التاريخ  133 شخصا أتوا جميعا من خارج غزة وكان الحجر الصحي لهذه الحالات المصابة يتم في مراكز الحجر الصحي المنشأة على البوابات الحدودية لغزة، عند معبري إيريز ورفاح، وذلك لمدة تتراوح مابين 14إلى 21 يوما. ومع الكشف عن أول حالة إصابة لفيروس كورونا، لأسرة فلسطينية داخل غزة، في 24 آب / أغسطس، أعلنت الحكومة الفلسطينية منعاً للتجول  لمدة 48 ساعة متواصلة، كما حذرت من مخاطر زيادة في سرعة انتشار الفيروس مما قد يزيد في معاناة  سكان غزة الذين يعيشون تحت وطأة الحصار الإسرائيلي  ويعانون الفقر ونقص الكهرباء منذ سنوات عدة. ويعاني سكان غزة من نقص في الموارد الصحية  والمياه، ومن ارتفاع نسب البطالة والفقر مما قد يتسبب في حدوث كوارث كبيرة مع انتشار الفيروس. ناهيك عن النقص الحاد في وقود الديزل الذي يتم استخدامه  بشكل أساسي في مرافق المياه  بالمستشفيات في غزة. كما أن انقطاع التيار الكهربائي وتوفره لـ4 ساعات فقط في اليوم في غزة، يعرض سكانها لخطر انتشار الفيروس وللإصابة بآفات أخرى. علاوة على حظر الإحتلال الإسرائيلي إدخال أي منتجات غير غذائية وطبية على سكان غزة وذلك عبركرم أبو سليم وهي البوابة الحدودية التجارية الوحيدة لـ غزة.

gazze-icin-acil-yardim-kampanyasi8.jpeg

IHH تتأهب

أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH حملة إغاثية طارئة لمساعدة المحتاجين في غزة، تهدف IHH من خلال هذه الحملة لدعم المستشفيات والمراكز الصحية في غزة بالمستلزمات الطبية الضرورية، بالإضافة لتوزيع مساعدات النظافة، ومستلزمات الأطفال، ووجبات الطعام الطازجة، والمساعدات الغذائية على الأسر الموجودة في مراكز الحجر الصحي. وقامت IHH في إطار المرحلة الأولى من هذه الحملة بتوزيع المساعدات التالية في غزة:

  • توزيع مساعدات النظافة على 620 أسرة.
  • توزيع 710 عبوة من مستلزمات الأطفال، وهي تحتوي على أغذية وحفاضات للأطفال.
  • البدء بتوزيع وجبات طعام طازجة على 400 شخص، يوميا.
  • توفير 2000 مجموعة اختبار لفيروس كورونا وذلك بناء على طلب من وزارة الصحة الفلسطينية.
  • توزيع 360 عبوة غذائية في غزة.

gazze-icin-acil-yardim-kampanyasi10.jpeg

تبرع

لدعم غزة

يمكن للمانحين الراغبين في دعم الحملة الإغاثية لـ غزة المساهمة بـ 5 ليرات تركية عند كتابة GAZZE وإرسالها عبر رسالة نصية قصيرة إلى الرقم: 3072. كما يمكن لمن يرغب في تقديم مزيد من الدعم للأنشطة الإغاثية الغذائية، والصحية، ومساعدات النظافة الولوج للموقع الالكتروني لهيئة الإغاثة الإنسانية IHH والتبرع على أرقام حساباتها المصرفية مع كتابة كلمة GAZZE في البيان المرفق لمبلغ الدعم المرسل.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.