هيئة الإغاثه الإنسانية تبدأ إجراء عمليات كاتاراكت جديدة
في نطاق مشروع الكاتاراكت (الساد) الذي تتبناه هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات منذ عام 2007 , قامت الهيئة بإجراء 53400 عملية كاتاراكت عيون في 9 دول إفريقية و على رأسها إثيوبيا التي أجريت
أفريقيا, أثيوبيا 04.10.2011

في نطاق مشروع الكاتاراكت (الساد) الذي تتبناه هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات تحت شعار \'\' انتم ترون , فليروا هم ايضا \'\' منذ عام 2007 في افريقيا , تم القيام بالفحص الطبي للعيون لاكثر من 189 الف افريقي في السودان والصومال والنيجر وتشاد وبنين وغانا وتوغو وسيراليون واثيوبيا . و طبقا لهذه الفحوصات تم تحديد 53400 مريض بمرض الكاتاراكت (الساد او المياه البيضاء) و اجراء عمليات جراحية لهم امكنتهم من التمتع بنعمة البصر من جديد. و في هذا المشروع المستمر في افريقيا , شارك فيه من تركيا 80 طبيب و 106 ممرضة ذهبوا إلى المنطقة لهذا الغرض.

الهدف 100 الف عملية جراحية

و افاد السيد عثمان أتالاي عضو مجلس إدارة الهيئة ان قد قاموا بتنفيذ 15 الف عملية كاتاراكت في إقليمي تيغري و ميكيلي في إثيوبيا خلال السنتين الماضيتين و انهم سيقومون بإجراء نفس العمليات ل5 الاف مريض في ولاية عفار الإثيوبية في غضون الشهور الستة القادمة مضيفا : \'\' نعمل في إثيوبيا بالتعاون مع الاطباء المحليين , و طلب الدولة هناك ايضا في هذا المضض , لانهم يريدون تدريب و تنمية الاطباء و الخدمة الصحية في البلاد. و فضلا عن الاطباء , فالممرضات ايضا يلقون تدريبات بهذا الشان . هدفنا هو إنقاذ 100 ألف شخص في مختلف أنحاء أفريقيا من مرض الساد / الكاتاركت و المساهمة في تحريرهم من الظلمة إلى النور. و بهذه المناسبة نقدم شكرنا الجزيل لاهل الخير من المتبرعين و المتطوعين الذين لهم دور فعال في فتح أعين الآلاف من الناس في أفريقيا .\'\'.

عشرة مليون شخص يعانون من مشاكل في الرؤية في افريقيا.

تفيد الحقائق و الإحصاأت الواردة من افريقيا عن وجود حوالي عشرة مليون شخص يعانون من مشاكل في الرؤية في افريقيا من بينهم حوالي 5 ملايين لا يمكنهم الرؤية بسبب مرض الماء البيضاء الساد و المعروف بإسم الكاتاراكت. و يضاف على هذا الرقم اكثر من 600 الف مريض جديد كل عام لاسباب كثيرة منها سؤ التغذية ونقص الفيتامينات و التعرض المباشر للأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس , و بسبب عدم كفاية العلاج و إمكانيات العمليات الجراحية .

في إثيوبيا لوحدها هناك حوالي 500 الف مريض كاتاراكت يضاف إليهم سنويا ما يقرب من 50 الف مريض جدد. كما يفاد ان هناك 200 طبيب عيون فقط في إثيوبيا التي يبلغ عدد سكانها اكثر من 83 مليون نسمة . و بسبب قلة أطباء العيون و لا سيما في المناطق الصحراوية و الريفية يصعب على المرضى الهناك الحصول على خدمات طبية لهذا الشأن. و يمثل مرضى الكاتاراكت 50 في المئة من المعاقين بصريا في البلاد , في إطار اتفاقي عقدت بين وزارة الصحة في إثيوبيا و هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات يتم معالجة المرضى و تقديم الخدمات الطبية مجانا للفقراء و اهل الحاجة هناك .

محافظة عفار الريفية في إثيوبيا

تقوم فرق هيئة الاغاثة الانسانية الطبية بحوالي 65 عملية جراحية يوميا لمرضى الكاتاراكت في المستشفى الإقليمية بمدينة دوبتي التابعة لمحافظة عفار التي تبعد مسافة 12 ساعة من السفر البري عن العاصمة الإثيوبية اديس ابابا .. و من المخطط إتمام عمليات جراحية ل5 الاف مرضى آخرين في الاشهر الستة المقبلة .

و من بين المرضى المتواجدين في المستشفى في إنتظار إجراء العمليات لهم , قابلنا إبراها جبريسلاسي في السبعين من العمر الذي افاد انه يعاني من مشاكل في عينيه منذ 20 عاما قائلا: \'\' دخلت الامس فحصا طبيا لعيوني, و ها انا اليوم في إنتظار عمليتي الجراحية , لم يكن هناك أي احتمال لأي عملية جراحية , ادعو من اجل تركيا و هيئة الإغاثة الإنسانية ان يوفقهم الله, شكرا جزيلا لهم , و خصوصا لقيامهم بمساعدة الفقراء من دون تمييز بينهم مسلم كان او مسيحي \'\'

كما عبر يوسف إبراهيم البالغ 60 سنة من العمر , من ضمن المرضى الذين خضعوا لعملية جراحية في المستشفى عن سعادته و شكره الجزيل قائلا : \'\' لقد اجرت لي هيئة الإغاثة الإنسانية من قبل عملية جراحية في عيني اليمنى , و الان خضعت لعملية اخرى في عيني اليسرى , و الحمد لله تعالى بإمكاني الرؤية الان , بارك الله في اهل الخير جميعا ورضي عنهم \'\'..

و تؤكد التقارير على وجود 20 الف من المكفوفين وضعاف البصر في ولاية عفار من بينهم ما يقرب من 10 الاف مكفوفين بسبب مرض الكاتاراكت. و اشار المسؤول عن المستشفى التابعة لوزارة الصحة في ولاية عفار في إثيوبيا السيد محمد احمد إلى منطقة عفار منطقة صحراوية و قاحلة جدا مضيفا : \'\' نعاني هنا من نقص الدعم الحكومي في كل المجالات كالصحة و التعليم و النقل و المواصلات و الزراعة , يوجد في المنطقة 5 مستشفيات محلية , و لكننا نواجه صعوبات في جمع و نقل المرضى إلى المستشفيات . كما نعاني من صعوبات في الإقامة هنا, و لهذا نرجو مساعدة هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات لحل هذه المسألة .\'\'..

و افادت الدكتورة فسون بكر التي تقوم بإجراء العمليات مقابل اجرة تقدمها لها هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات ان مرض الساد (الكاتاراكت) هو الأكثر شيوعا في المنطقة و ان اهم اسباب هذا المرض هو الجفاف وسؤ التغذية و قالت الدكتورة فسون بكر : \'\' لا يوجد في البلاد العدد الكافي من مراكز التدريب الطبي , و لذلك لا يوجد العدد الكافي من الاطباء و الممرضات , كما ان المعدات العلاجية والتقنية و كذلك الأدوية ليست كافية. اليوم فقط تقدم 350 مريض طلبات للفحص الطبي , آتي كل يوم من على بعد 80 كيلومترا , 3 اطباء هنا نقوم بإجراء عمليات جراحية يوميا. \'\'

مستشفى دوبتي الإقليمية

يخضع المرضى الذين تقوم فرق الهيئة بإجراء العمليات الجراحية لهم تحت رعاية مكثفة ليوم كامل في حديقة مستشفى دوبتي الإقليمية المكونة من 4 بنايات من طابق واحد في منطقة صحراوية يبلغ متوسط ​​درجات الحرارة السنوية 40 درجة . و يقدم الاطباء هناك الادوية بانفسهم مجانا. كما تلبي هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات من نقل و مواصلات إلى المستشفى بالإضافة إلى معونات غذائية لمدة 3 ايام .

اضغط هنا للتبرع عبر الانترنت

اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) لحوم الأضاحي على 6 آلاف و500 عائلة فقيرة في قطاع غزة تحت الحصار الإسرائيلي.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 18 ألفاً و600 محتاج في لبنان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.