إسرائيل تستخدم '' قوة غير متناسبة '' مرة أخرى
أكد ناشطون من سفينة استل السويدية على انهم تعرضوا لاساليب من العنف من قبل الجيش الإسرائيلي اثناء توقيفهم على عكس ما إدعته إسرائيل خلاف ذلك
فلسطين, فلسطين غزة, الشرق الأوسط, تركيا 24.10.2012

إتضح كذب ما زعمته القوات البحرية الإسرائيلية في مواقعها الإلكترونية على شبكة الإنترنت بان جنودها قد تسلموا سفينة استل السويدية بطريقة سلمية ودون إستخدام العنف ضد النشطاء ركاب السفينة

وفي حديث ادلى به نشطاء السفينة الذين اخلي سبيلهم بعد ان تم اعتقالهم وإحتجازهم من قبل الشرطة الإسرائيلية اكدوا فيه ان الجيش الإسرائيلي قد إستخدم اجهزة صعق كهربائي ضد كل من حاول مقاومة إستيلاء القوات الإسرائيلية على السفينة

كما وافاد الناشطون ومن بينهم أعضاء في البرلمان اليوناني ان اجهزة الصعق هذه كلفت جروح متنوعة في اجسادهم.

وفي بيان صحفي له بعد إخلاء سبيله، أعلن إيليك الهانان المواطن الإسرائيلي وأحد نشطاء السفينة ان الجنود الإسرائيليين قد إستخدموا ما اسماه ب\'\' قوة غير متناسبة \'\' ضدهم. وافاد السيد الهانان انهم قد احيطوا بما يقرب من 15 سفينة تابعة للقوات البحرية الإسرائيلية وان الجنود الإسرائيليين قد قاموا بمهاجمتهم مستخدمين اجهزة صعق كهربائية كما واكد ان أحد اعضاء البرلمان اليوناني قد تعرض للضرب أثناء الاستجواب

وكانت قوات الدفاع الإسرائيلية قد هاجمت في المياه الدولية يوم السبت الماضي السفينة السويدية \'\' استل \'\' التي ابحرت في 20 يونيو من مدينة اوميا شمال السويد في طريقها إلى قطاع غزة حاملة على متنها مساعدات إنسانية في محاولة للفت إنتباه الرأي العام العالمي للحصار البحري الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ عدة أعوام. وقامت إسرائيل بإحتجاز السفينة وسحبها إلى ميناء اشدود الإسرائيلي. وقامت الشرطة الإسرائيلية يوم الاحد الماضي بترحيل بعض المحتجزين خارج إسرائيل بينما تواصل إحتجاز 14 ناشط من بينهم أعضاء برلمانيين

وأشار محامون المجموعة المسؤولة عن تنظيم الرحلة انه سيتم اليوم ترحيل من تبقى من النشطاء إلى بلادهم وانه تم حجز النشطاء الإسرائيليين الثلاثة تحت الإقامة الجبرية بسبب التهم الموجهة ضدهم وهي مساعدة العدو عمدا والتحريض على الفتنة (من خلال محاولة لكسر الحصار عن غزة) وعدم الامتثال للقانون

اضغط هنا للحصول الملف الخاص بمافي مرمرة بإسم إسرائيل امام القضاء

اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت

اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.