هيئة الإغاثة الإنسانية تمد يد العون للايتام من احفاد النجاشي
في إطار '' ايام التضامن مع الايتام '' لهذا العام، قام فريق من متطوعين هيئة الإغاثة الإنسانية بزيارة لإثيوبيا نفذوا فيها سلسلة من الانشطة والفعاليات من اجل الايتام هناك
أثيوبيا 28.05.2014


تسعى هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات جاهدة إلى مد يد المساعدة وإحتضان ايتام اثيوبيا احفاد الملك النجاشي ملك الحبشة الذي قام قبل ما يقرب من 1500 عام بفتح ابواب الحبشة امام المسلمين الذين هاجروا من مكة هربا من بطش كفارها إلى هناك

تعتبر إثيوبيا (الحبشة) واحدة من أقدم الحضارات في تاريخ العالم والدولة الافريقية الوحيدة التي لم يتمكن الإستعمار الغربي من إخضاعها وحافظت على إستقلالها طوال تاريخ القارة الأفريقية. واثيوبيا دولة كبيرة يبلغ عدد سكانها أكثر من 80 مليون نسمة حوالي 40 بالمئة منهم من المسلمين إلا انه من المعروف وجود فعاليات ضخمة للمبشرين في كل انحاء البلاد



اربعون في المئة من السكان تحت حد الفقر

بعد إنفصال جيبوتي وإريتريا عن إثيوبيا التي كانت تمثل الاراضي الزراعية حوالي 35 بالمئة من اراضيها والتي تعتبر نسبة قياسية بين البلدان الافريقية، إنقطعت صلة إثيوبيا بالبحر تماما مما تسبب في توقف النمو الاقتصادي هناك

يعيش ما يقرب من 40 في المئة من السكان في إثيوبيا اكبر ثاني دولة من حيث عدد السكان في القارة تحت خط الفقر على الرغم من غناها وخيراتها المتوفرة. كما ويوجد حوالي مليون يتيم في البلاد نتيجة للمجاعات والامراض والصراعات الداخلية السابقة



قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات التي تمارس انشطتها الخيرية والمساعدات الإنسانية في البلاد منذ فترة طويلة بإرسال فريقها إلى إثيوبيا في إطار '' ايام التضامن مع الايتام '' التي تقوم الهيئة هذا العام بتنظيم رابعها في هذا المجال

من ضمن حملتها '' نظام رعاية الايتام '' المستمرة منذ عام 2007 والتي بلغ عدد الايتام المدعومين من خلالها حتى شهر مايو 2014 الحالي حوالي 46 الف يتيم ويتيمة، تقوم هيئة الإغاثة الإنسانية بتقديم الدعم المنتظم لاكثر من 1500 يتيم ويتيمة في إثيوبيا. فضلا عن المساعدات الشهرية التي تقوم الهيئة بفضل الله وبتبرعات اهل الخير والإحسان بإرسالها من اجل تلبية الإحتياجات الاساسية للايتام الذين يقيمون مع امهاتهم او احد اقاربهم، تسعى الهيئة جاهدة إلى تنفيذ مختلف المشاريع في سبيل تغيير حياة الايتام واسرهم إلى الافضل

ترحيب حار في إثيوبيا

بدأ برنامج وفد الهيئة الذي إستمر لمدة خمسة أيام بزيارات الايتام في منطقة ديستركت الذين إستقبلوا مع اسرهم الوفد بترحيب حار وعروض خاصة شاهدها أعضاء الوفد ببالغ الاهتمام. في اعقاب ذلك، تم توزيع الحلوى والبالونات التي احضروها معهم من تركيا على الاطفال هناك تم بعدها ذبح وتوزيع لحوم اضاحي النذر والعقيقة التي قام اهل الخير والإحسان بالتبرع بها من اجل المحتاجين هناك

ومن هناك تم التوجه إلى منطقة مجاورة من إفتتاح الدفيئات الزراعية التي تم إنشائها بدعم من هيئة الإغاثة الإنسانية والتي سيزرع فيها الأفوكادو والمانجو والأناناس سيتم إستخدام دخلها في تلبية إحتياجات الايتام
يوم ممتع ملئ بالالعاب

في اليوم الثاني من البرنامج وبعد رحلة وعرة وطويلة، وصل وفدنا إلى المناطق التي يقيم فيها ايتامنا واسرهم الذين إستقبلونا بالزغاريد والرقصات الشعبية. بعد ذلك قام فريق الهيئة بتوزيع ما احضروه معهم من الملابس والقرطاسية شاركوا بعدها الاطفال في ألعاب ومسابقات قضى فيها الاطفال اوقات ممتعة ربما كانت افضل اوقات قضوها في حياتهم حتى الان

اطفال يحاولون تعلم القرآن الكريم

إنتقلنا من هناك للمشاركة في برنامج آخر. توقفنا في الطريق من اجل الصلاة بجانب مسجد إنتبهنا لوجود دورة لتعليم القرآن الكريم بجانبه اثرت في اعضاء الوفد كثيرا. فقد وجدنا هناك ما يقرب من 60 طفل يجلسون في كوخ قديم مهدم ومعتم يحاولون تعلم القرآن الكريم من مصاحف شريفة واجزاء للقرآن الكريم قديمة ومتمزقة. وامام هذا المنظر المؤثر، قام اهل الخير والإحسان بتقديم تبرعات كبيرة لجمعية المسجد من اجل إعادة بناء دورة القرآن الكريم وتجديد اثاثها ومصاحفها الشريفة

في وقت لاحق، قام وفد الهيئة بزيارة مبنى مركز بارباروس للتدريب المهني للايتام والذي يقوم الاديب والكاتب إسكندر بالا بتخصيص إيرادات كتابه '' رواية لاسطورة بارباروس '' من اجل تنفيذ هذا المشروع. سيقدم هذا المركز عند الإنتهاء من إنشائه في أواخر الصيف دورات للتدريب المهني للايتام على مستوى المدارس الثانوية

نظام الراعية

في اليوم التالي، قام فريق الهيئة بزيارة منزلية لاسر الايتام الذين يتكفلون برعاياتهم في مختلف المناطق شاركوا بعدها في برنامج ترفيهي وانشطة لزراعة الشجيرات بحضور عدد كبير من الايتام واسرهم

فيما بعد، قام الوفد بزيارة عيادة في منطقة أمهرة يتم فيها إجراء عمليات جراحية لمرضى الساد (كاتاراكت) في إطار حملة الهيئة لمكافحة مرض الساد في افريقيا تلقوا فيها معلومات من المسؤولين حول اوضاع المرضى. هناك عدد كبير من الاشخاص ينتظرون في الفناء على مقاعد طويلة يعطيهم شخص بيده مصباح اوراق كتب عليها ارقام يدخلون بعدها العيادة لإجراء الفحوصات اللازمة ثم يحدد له وقت لإجراء العملية الجراحية إذا لزمه الامر نتيجة للفحوصات. يتم في هذا المركز إجراء ما يقرب من 80 إلى 110 عملية جراحية يوميا. يقوم بإجراء هذه العمليات الجراحية اطباء محليين تم تعليمهم على ايدي اطباء قدموا من تركيا
وعملوا هناك لفترة طويلة كما ولا تزال الالات والمستلزمات ترسل من تركيا



إنتقلنا من هناك إلى مكان اخر اسعدنا كثيرا الا وهو مستشفى يتم إنشائه بدعم من إثيوبيين يقطنون في الخارج. مستشفى كبيرة وحديثة جدا يبدو من كل مكان فيها مدى اليد الاجنبية التي تساهم في إنشائها. ستمثل هذه المستشفى عند الإنتهاء من إنشائها مركزا صحيا كبيرا يفيد اهل المنطقة. يشارك ايضا في إنشاء هذهالمستشفى متطوعون من القبائل المجاورة وسجناء من سجون المنطقة. قام الوفد بتقديم نقود الاضاحي من النذر والعقيقة ليتم توزيعها على العاملين والموظفين فيها

تيكا تصلح قبور الصحابة رضي الله عنهم

في اليوم الأخير للبرنامج، قام فريق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بزيارة مكتب وكالة التعاون والتنسيق التركية '' تيكا '' في إثيوبيا تلقوا من خلالها معلومات حول اعمال الوكالة في المنطقة من بينها ترميم الوكالة لقبر الملك النجاشي وقبور 15 من الصحابة الكرام رضي الله عنهم

خرجنا من الطريق الرئيسي ودخلنا قرية ليصطحبنا احد القرويين إلى المكان الذين يقطنه ايتام توفي كلا والديهم ويعيشون مع جدتهم في بيت صغير ومعتم قدمنا لهم ما كان بإمكاننا من مساعدات قبل ان نغادر القرية في طريق العودة

اضغط هنا للمساهمة في مشروع مكافحة مرض الساد وغيرها من مشاريع الهيئة


اضغط هنا للحصول على ارقام الحسابات المصرفية

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.