شانلي اورفا تواصل زرع الإبتسامة على وجوه الايتام واللاجئين
شانلي اورفا تواصل زرع الإبتسامة على وجوه الايتام واللاجئين
تركيا 17.02.2015

قامت جمعية الإغاثة الإنسانية في مدينة شانلي اورفا بتقديم مختلف المعونات لحوالي 43 ألف لاجئ سوري وعدد كبير من الأيتام في المدينة

في تصريح له بهذه المناسبة، اكد السيد بهجت اتيلا رئيس الجمعية على عزمهم مواصلة دعمهم للمحتاجين في المدينة وخارجها وان يواصلوا عملهم بان يكونوا املا لهم في كافة المجالات مضيفا: '' لقد قمنا هنا في جمعية المساعدات الإنسانية بمدينة اورفا هذا الشهر بإهداء ملابس شتوية لاكثر من 420 يتيم من ايتام مدينتنا. كما وتواصل هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات دعمها ل485 يتيم في المدينة في إطار نظامها لرعاية وكفالة الايتام. نقوم شهريا بتقديم الدعم المادي بإجمالية قدرها 43600 ليرة تركية لاسر الايتام في شانلي اورفا والبلدات والقرى المجاورة لها. كما وسنقوم في شهري مارس وابريل المقبلين بتنظيم مختلف الانشطة في المدينة والبلدات المجاورة تحت إطار '' ايام التضامن مع الايتام ''. نحن في إنتظار مساهمات من اهل الخير والإحسان. بالإضافة إلى ذلك، نواصل في الجمعية تقديم مساعدات نقدية وعينية للاجئين السوريين في المدينة. نتقدم بالشكر الجزيل لكافة المتبرعين والمتطوعين ورعاة الايتام على ما يقومون به من أعمال إنسانية

مساعدات ل43 الف لاجئ سوري

و واصل السيد اتيلا كلمته قائلا: '' نقوم في الجمعية بتقديم ما بوسعنا من مساعدات لكافة المحتاجين بغض النظرعن أصولهم العرقية واديانهم ومن اين اتوا. لقد قمنا بإعداد نقطة للملابس في حي ينيجة نقدم من خلالها مختلف المساعدات من الملابس للمحتاجين هناك بغض النظر عن دينهم ولغتهم وعرقهم

كما واشار السيد بهجت اتيلا إلى وجود ما يقرب من 500 الف لاجئ سوري في المدينة تواصل الجمعية بكافة طاقاتها ليلا ونهارا العمل من اجل مساعدتهم مضيفا: '' لقد قمنا في الشهر الماضي بتقديم معونات شتوية متنوعة من الملابس والاحذية لحوالي 13 الف شخص. فضلا عن مختلف المساعدات من مواد غذائية وبطانيات ومستلزمات نظافة وحفاضات اطفال وحليب تم تقديمها لحوالي 30 ألف لاجئ سوري دون النظر لاصولهم العرقية ومن اين اتوا وما هي إتجاهاتهم الدينية والسياسية. على سبيل المثال، تقوم فرقنا بتوزيع مختلف المساعدات على الاكراد في سوروج في حين تقوم الاخرى بدعم الاخوة السوريين العرب في حران واكجة كالي. كما ونلتقي من حين لآخر باليزيديين القادمين من العراق لمساعدتهم. بهذه المناسبة نتقدم بالشكر الجزيل لكافة المتبرعين واهل الخير والإحسان لما يقدموه من مساعدات إنسانية
 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.