الرجاء الانتظار
< كل الأخبار

اليوم الثاني في قضية مافي مرمرة التاريخية

واصلت المحكمة الجنائية السابعة بإسطنبول جلساتها لليوم الثاني في قضية مافي مرمرة

 

عقدت اليوم الجلسة الثانية في القضية التي يحاكم فيها 4 من القادة الإسرائيليين بتهمة الهجوم على سفينة مافي مرمرة

ولم يشارك المتهمون في الجلسة التي تم عقدها في القاعة الكبرى للمحكمة الجنائية السابعة في دار جاغلايان للقضاء بإسطنبول مثلهم محام تعينه نقابة المحامين بإسطنبول للمتهمين حتى ولو لم يأت منهم طلب بذلك

[video-280]
 
وكانت فاطمة مرابطي هي اول من إستمعت إليه لجنة المحكمة في اليوم الثاني للقضية والتي قدمت معلومات حول إلتحاقها بالسفينة واسطول الحرية قائلة : \'\' ذهبت عام 2009 إلى قطاع غزة وشاهدت الكارثة الإنسانية هناك. سمعت عام 2010 عن اسطول الحرية لغزة وأردت للانضمام إليه
 
رايت: هذه القضية مهمة جدا
 
وافادت ماري آن رايت واحدة من ضحايا المذبحة التي حدثت على أيدي الجنود الإسرائيليين، ان هذه القضية هامة وتاريخية لانها الاول من نوعها التي تحاكم فيها إسرائيل بصفتها قاتلة. وذكرت رايت انها مكثت لمدة يومين في سفينة مافي مرمرة قبل ان تغادرها قبل الهجوم وتذهب إلى سفينة \'\' شالنجر 1 \'\' إحدى سفن الاسطول الاخرى واصفة التدخل العسكري لجنود الاحتلال في سفينة مافي مرمرة بانه \'\' مرعب جدا \'\' بكل معاني الكلمة. وافادت السيدة رايت انها اخبرت المحكمة انها قامت بالخدمة لسنين طويلة في الجيش الامريكي وانها تعرف جيدا ماذا يمكن للجنود الاسرائيليين الذين إعتدوا على الاسطول ان يفعلوا بالاسلحة التي يحملونها واضافت قائلة : هذه القضية تحاكم فيها إسرائيل بصفتها قاتلة لذلك فهي قضية مهمة جدا
 
ميادورس : تركيا تصرفت بصدق

كما وافاد الامريكي جو ميادورس الذي كان من ضمن السفينة اليونانية باسطول الحرية انه اخبر هيئة المحكمة كيف هاجم الجنود الإسرائيليون السفينة باسلحتهم الآلية قائلا : \'\' صعدوا إلى سطح السفينة واجلسونا على مقاعدنا ثم اخذوا منا كل ما نملك ولم يعيدوا إلينا سوى جوزات سفرنا

واشار السيد ميادورس انه كان من ضمن سفينة ليبيرتي التابعة لقوات البحرية الامريكية والتي هاجمتها إسرائيل عام 1967 وقتلت 34 امريكيا والتي إكتفت الولايات المتحدة الامريكية آنذاك بفتح تحقيقات بسيطة في الحادثة. واكد ميادورس ان القضية بذاتها مثيرة للإهتمام مضيفا : \'\' إنها المرة الاولى التي تحاسب فيها إسرائيل عن ما تفعل. لقد رفضت امريكا فعل نفس الشئ على الرغم من مرور أعوام طويلة ولكن تصرفت الدولة التركية بكامل الصدق والامانة و وافقت على البحث في مثل هذه القضية والوقوف امام إسرائيل ومحاسبتها
 
كانوا يقولون : دقيقة واحدة

ومن ضحايا ومتضررين الهجوم على سفينة مرمرة، قال السيد فخر الدين سيار : \'\' كان الجنود الإسرائيليون يخاطبونا طوال الوقت بالمقولة المشهورة لدينا \'\' دقيقة واحدة \'\' ويقولون لينا ليأتي الآن طيب (رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان) لينقذكم وكان هذه العبارة تزعجهم للغاية \'\'. واضاف السيد سيار انه كان من ضمن سفينة مافي مرمرة اثناء تعرضها للهجوم وانهم تعرضوا لضغط نفسي مستمر من قبل الجنود الإسرائيليين اثناء الهجوم واثناء تواجدهم في الميناء والمطار
 
واشار السيد فخر الدين سيار انه كان معه كمية كبيرة من النقود التي قام الجنود الإسرائيليون حاولوا  نهبها هي وباقي ممتلكاته الشخصية واضاف قائلا : \'\' فتشوني لما يقرب من 10 مرات قبل الذهاب إلى المطار. ولكني حافظت على نقودي في يدي طوال الوقت. قاموا بضرب بعض أصدقائنا وتوجيه الشتائم المتواصلة لهم.  وبالإضافة إلى ذلك، \'\' كان الجنود الإسرائيليون يخاطبونا طوال الوقت بالمقولة المشهورة لدينا \'\' دقيقة واحدة \'\' ويقولون لينا ليأتي الآن طيب (رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان) لينقذكم وكان هذه العبارة تزعجهم للغاية \'\'. وكرر السيد سيار في حديثه شكواه من المتهمين ورغبته في الإنضمام للقضية
كل ما تدعيه إسرائيل اكاذيب

ومن بين ضحايا ومتضرري الهجوم، افاد فايلر الذي كان يحمل الجنسية الإسرائيلية حتى الثاني والعشرين من العمر قبل رحيله إلى السويد وحصوله على الجنسية السويدية انه قام بالخدمة العسكرية في إسرائيل وانه شارك في اسطول الحرية المتجه إلى غزة في سفينة \'\' صوفيا \'\' مضيفا : \'\' كانوا يستخدمون رصاصا حقيقيا وبإمكاني فهم ذلك بسهولة. كنا نسمع ونرى ما يحدث في مافي مرمرة ولكنا لم نتوقع ان ينتهي الهجوم بهذا الشكل. عند وصولنا إلى ميناء أشدود، عزلوني عن المجموعة لكوني احمل الجنسية الإسرائيلية ولكني رفضت الإجابة على أسئلتهم
وفي سؤال وجهه احد محامي الضحايا لفايلر حول إذا كان الجنود الإسرائيليون قد بدأوا بإطلاق النار قبل الهبوط إلى سطح السفينة او بعد ذلك، اجاب فايلر قائلا : \'\' حسب ما رأيت، بدأ الجنود الإسرائيليون إطلاق النار من المروحية قبل هبوطهم إلى سطح السفينة وكل ما تزعمه إسرائيل بان السفينة كانت تحتوي على اسلحة ليس سوى اكاذيب
 
[video-263]
 
وتابع فايلر حديث قائلا : \'\' ذهبت اثناء فترة التجهيزات إلى مافي مرمرة من اجل إلقاء محاضرة في ندوة هناك. عند وصولي قام افراد امن السفينة بتفتيشي بدقة، لذلك من المستحيل ان يدخل السفينة اي شئ غير قانوني. انحني بكامل الإحترام امام من توفي نتيجة لهذا العدوان لانهم خرجوا في طريقهم إلى بأهداف إنسانية بحتة \'\' وكرر السيد فايلر رغبته في المشاركة بالقضية وتقديم شكوى بحق المتهمين
 
وبعد ذلك إستمعت المحكمة لاحد ضحايا الهجوم بايفان يعقوب الذي افاد انه كان على متن السفينة اثناء الهجوم قائلا : \'\' امسكت بيد اخي سليمان سويلمز الذي اصيب اثناء الهجوم. طلبت من الجنود الإسرائيليين ان يأخذونني ايضا معه لان إصابته كانت خطيرة
واشار السيد يعقوب إلى المعاملة غير الإنسانية من قبل الجنود الإسرائيليين الذين لم يسمحوا لركاب السفينة حتى بالذهاب الى المراحيض زاعمين وجود جثث هناك إلا انه لم يرى اي جثة عندما تمكن من الذهاب بعد فترة
 
كان مع الجنود خمسة أنواع من الأسلحة

كم وافاد السيد مصطفى تونا من ركاب سفينة مافي مرمرة اثناء تعرضها للهجوم مشيرا إلى أنه عسكري متقاعد ان الجنود الإسرائيليين كانوا يحملون اسلحة من 5 انواع مختلفة واحدة منها فقط تلقي الرصاص المطاطي، بينما تستخدم الاسلحة الباقية ذخيرة حية واضاف قائلا : \'\' كنت احاول الإعتناء بجثث شهدائنا بالبحث عن اكياس وحقائب للحفاظ عليها فمن لا يحترمنا نحن اثناء إعتقالنا لن يحترم جثث شهدائنا. وبالإضافة إلى ذلك، علمت فيما بعد انهم قاموا بغسل شهدائنا بالكحول. حتى جرحانا عاملوهم بمعاملة سيئة للغاية وحملوهم وكانهم يحملون جيفة فقد رأيتهم يحملون احد الجرحى وراسه إلى أسفل
قتلوا 9 من إخواننا بوحشية

وعبر السيد رمضان كايا احد ضحايا الإعتداء عن فرحه وإمتنانه لرؤيته إسرائيل امام القضاء كسرا لإعتقاد الجميع انها لايمكن المساس بها مشيرا إلى انه كان من بين ركاب السفينة اثناء الهجوم مضيفا: \'\' لقد قتلوا 9 من إخواننا بوحشية بينما واجهنا نحن كل أنواع الضغوط النفسية والتهديدات والشتائم
 
كان هناك إطلاق نار كثيف

ومن بين المتواجدين في السفينة خلال الهجوم عليها، افاد السيد فرج الافغاني انهم إلتقوا في وسط البحر بالسفن الاخرى في الاسطول مضيفا : \'\' كان كابتن السفينة يهتف عبر الميكروفون انهم يرون بعض السفن الإسرائيلية قادمة. كنا في الطابق الاول في الجانب الأيسر الأمامي من السفينة. تمكنت من رؤية 3 سفن حربية و14 قارب زودياك يقتربون منا لحقها بعد ذلك طائرة مروحية موجهة ضؤها إلى السفينة. ثم إبتعدت لحوالي 100 مترا سمعت بعدها قنابل صوتية وضوئية , يمكنني التمييز بين اصواتها فقد قمت بخدمتي العسكرية في الاردن. كان هناك اطلاق مكثف للنار

[video-265] 

وذكر السيد الافغاني انه اثناء وجوده في الجزء الأمامي من السفينة رأى شخصا ما ينظر إلى أعلى ثم يسقط على الأرض دون حراك مضيفا : \'\' كان اخونا خالد يهتف ويصرخ باللغة الإنجليزية انهم بحاجة للمساعدة فهناك عدد كبير من الجرحى والقتلى. هتافات متواصلة باللغات العربية والإنجليزية والعبرية. على الجانب الأيسر هناك مظلة من الحديد فوقنا. طلبوا منا دخول السفينة إلا اننا مكثنا في مكاننا حتى آخر لحظة. جاء احد الجنود فجأة من خلفي ودفعني لاسقط على وجهي ارضا. ربطوا ذراعي إلى الخلف برابط مطاطي ثم عبر الجنود الإسرائيليون من فوقي. كانت ارضية السفينة مبتلة.  مكثت على هذا الحال لما يقرب من ساعتين قبل ان يأخذونني. كنت أعاني من آلام في ظهري واجريت لي من قبل عملتين جراحيتين في العمود الفقري لذلك إزدادت آلامي إلى حد لا يطاق. رجوت من فتاة إنجليزية التي طلبت من الجنود الإسرائيليين حل قيودي ولكنهم رفضوا ذلك. احسست بآلام شديدة جدا
 
واخبرنا الافغاني عن شاب إسمه مصطفى لم يسمحوا له بالذهاب إلى المرحاض قائلا : \'\' لم يسمحوا له بالذهاب. طلب منهم ذلك عشرة مرات على الاقل. احضروا له زجاجة ليتبول فيها. غطاه احد اصدقاؤه. قال لهم هل هم هذا كل ما تريدونه؟ جاء احد الجنود وضربه في صدره ثم جروه إلى الخلف. اتقدم انا ايضا بالشكوى ضدهم جميعا.

ظلم وإضطهاد في السفينة

وافاد السيد لطيف احمد صلاح انه كان من بين ركاب سفينة مافي مرمرة اثناء الهجوم قائلا: \'\' كانت ما يقرب من الساعة الرابعة عندما إقترب منا 4 طائرات مروحية والعديد من السفن وقوارب الزودياك الحربية. في البداية لم يصعدوا إلى السفينة ثم بدأ الجنود بالهبوط من المروحيات إلى سطح السفينة. إستخدموا في الهجوم رصاص حقيقي وذخيرة حية. سمعت أصوات الرصاص، كان هناك العديد من القتلى والجرحى لكنهم منعونا من إسعاف الجرحى. ثم جمعونا في منطقة معينة في السفينة مكبلين الايدي ومعصوبين العينين اخرجونا بعد فترة إلى سطح السفينة في الوقت التي اتت طائرة مروحية تحبط بجوارنا لتبللنا بمياه البحر. بمجرد وصولنا إلى الميناء بدأوا بإستجوابنا. اثناء استجوابي قال لي احدهم انني متهم بعدة تهم لانني كنت قد ذهبت إلى قطاع غزة من قبل. حتى الذهاب إلى غزة يعتبر جريمة عندهم. ما قامت به إسرائيل قرصنة. اريد ان اتقدم بالشكوى واشارك في هذه القضية
 
المدعي العام السابق بتك : المحاكمة فعلية وليست رمزية

ومن بين المحامين المشاركين في القضية، يتابع السيد رشاد بتك المدعي العام السابق الذي لفت الإنتباه إلى أن هذه القضية لا تحاكم فيها إسرائيل فحسب بل يحاكم كل الذين يرتكبون مجازر ضد الابرياء والمدنيين. هذه المحاكمة ليست بالرمزية او التمثيلية بل هي محاكمة حقيقية وفعلية. يهتز جسمي واشعر بالقشعريرة كلما إستمعت لما حدث من المشاركين في القضية. انهم يريدون ان يظهروا المذبحة بانها عملية بريئة ولكن هناك 9 شهداء ونطلب معاقبة المسؤولين على كل واحد منهم. إذا لم يحصروا محاكمتهم، ستصدر المحكمة قرار بإيقافهم وجلبهم إلى المحكمة وهذا هو سبب قلق إسرائيل من هذه القضية. ومن الخطأ ان نفكر انه لا داعي لمثل هذه المحاكم لان المتهمين لن يأتوا إلى هنا
 
مواصلة الجلسات يوم الجمعة

كما وطلب السيد مشير ديليدومان احد المحامين المشاركين في القضية من المحكمة إعداد لائحة الاتهام جديدة بشأن تدمير المتهمين للادلة وإستخراج نشرة حمراء لدى الإنتربول للقبض على المتهمين والبحث عن الات الجريمة والحفاظ عليها بالإضافة إلى اخبار رئيس الجمهورية حول ما يحدث وإرسال نسخة من لائحات الإتهام لرئاسة الجمهورية. وفي نهاية الجلسة وبعد الإستماع ل33 شخص من اصحاب الشكوى وضحايا الهجوم، قام السيد اوميت كابتان بتأجيل المحكمة إلى يوم الجمعة 9 نوفمبر 2012 حيث سيتم الإستماع لشهادات المشتكين والضحايا ومن ثم سيتم النظر بمطالب محامي المتهمين والضحايا

في غضون ذلك، اتخذت اجراء ات أمنية واسعة النطاق داخل وحول المحكمة، حيث اقفلت جميع الممرات المؤدية للقاعة الرئيسية ولم يسمح بإستخدام المصاعد في ذلك الطابق

أخر الأخبار المتعلقة بـالمساعدات الإنسانية

الطفل يزن في تركيا للعلاج
تكفلت IHH بعلاج الطفل السوري يزن المصاب بمرض الفقاع الشائع، إذ قامت الهيئة بإحضاره مع عائلته من مكان إقامته في مخيمات اللجوء شمال سوريا إلى تركيا لتبدأ مرحلة علاجه على الفور.
07.08.2018
IHH مستعدة لحملة عيد الأضحى
تحت شعار "ما تشاركه يبقى لك" ستنطلق IHH في حملة عيد الأضحى لهذا العام بهدف إيصال أضاحيكم إلى مستحقيها من المعسرين في 103 بلداً ومنطقة.
13.07.2018
كلية الزراعة تخرج الدفعة الأولى
آتت كلية الزراعة في الصومال ثمارها الأولى بتخريج 50 طالباً ممن أنهوا تعليمهم الجامعي فيها، وتعد هذه الدفعة الأولى من الطلاب الذين التحقوا بالجامعة عقب افتتاحها عام 2014.
12.07.2018

أحدث الأخبار

  • مناشدة لتحرير المعتقلات السوريات
    10.12.2018
    أصدرت مجموعة من المنظات الحقوقية في تركيا بياناً سلطت فيه الضوء على قضية المعتقلات النساء والأطفال في سجون النظام السوري، ودعت المجتمع الدولي لممارسة الضغوط اللازمة لتحريرهم.
  • قرار بإعادة النظر في قضية اسطول الحرية
    19.11.2018
    قضت دائرة ما قبل المحاكمة الأولى في المحكمة الجنائية الدولية باعتبار قرار مكتب الادعاء العام بعدم فتح تحقيق رسمي في قضية الاعتداء على أسطول الحرية قرار خاطئ.
  • حملة إغاثة عاجلة إلى اليمن
    16.11.2018
    أطلقت İHH حملة إغاثة عاجلة إلى اليمن بهدف التخفيف من آثار المعاناة التي يعيشها الشعب اليمني جراء الصراع الذي يعصف بالبلاد منذ سنوات، حيث تشير التقارير إلى انتشار الأوبئة والمجاعات نتيجة تفاقم أزمة الدواء والغذاء.
  • مكافحة المخدرات في البوسنة
    15.09.2018
    أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية حملة لمكافحة المخدرات في البوسنة والهرسك وذلك بالتعاون مع عدد من المنظمات المدنية.
  • مشروع إسكان للاجئين الروهينغا
    14.09.2018
    نجحت شعبة IHH في محافظة أماسيا في إنشاء قرية من الأكواخ الخشبية داخل مخيمات اللاجئين الأركانيين في بنغلاديش.