تركيا تحمل الامل إلى افريقيا الوسطى
وصلت المعونات الإنسانية التي تم إرسالها من تركيا من خلال منبر الإغاثة الإنسانية الذي يضم إدارة الكوارث والطوارئ التركية وهيئة الإغاثة الإنسانية لاصحابها المحتاجين من اللاجئين الذين لجأوا إلى تشاد والكاميرون بعد الأحداث في جمهورية أفريقيا الوسطى. ولضمان وصول هذه المساعدات بافضل شكل ممكن وللمحتاجين من اهل المنطقة، تم توقيع بروتوكول خاص بين كل من السفارة التركية في تشاد و وزارة الصحة والأنشطة الاجتماعية التشادية
أفريقيا, جمهورية أفريقيا الوسطى, تركيا 16.06.2014


وصلت إلى المنطقة مساعدات إنسانية تم إرسالها من تركيا من خلال منبر الإغاثة الإنسانية الذي يضم إدارة الكوارث والطوارئ التركية وهيئة الإغاثة الإنسانية لاصحابها المحتاجين من اللاجئين الذين لجأوا إلى تشاد والكاميرون بعد الأحداث في جمهورية أفريقيا الوسطى. ولضمان وصول هذه المساعدات بافضل شكل ممكن وللمحتاجين من اهل المنطقة، تم توقيع بروتوكول خاص بين كل من السيد احمد كاواس السفير التركي في تشاد والدكتور غراريرا ريماجيتا وزير الصحة والأنشطة الاجتماعية التشادية ومسؤولين من منبر الاغاثة الإنسانية في تركيا

المساعدات هامة جدا

في حديث في اللقاء الذي عقد في مبنى وزارة الصحة والانشطة الإجتماعية، افاد السيد الوزير انهم قام بصحنة فريقه بزيارة مخيمات اللاجئين في منطقة صرح مضيفا: '' وضع المخيم ليس بالجيد. نبذل هنا قصارى جهدنا باسم الحكومة التشادية، ولكن المخيم متناثر على مساحة كبيرة حوالي 120 هكتار يقيم فيه حوالي 12 الف شخص 3500 منهم من الاطفال. يعاني المقيمون في مخيمات صرح من إنعدام المدارس والمستشفيات والمساجد في المخيم. لذلك، تحمل المعونات القادمة من تركيا اهمية بالغة في تلبية إحتياجات اللاجئين هناك



توزيع المساعدات في مخيم غاوي

في اعقاب الاجتماع، حملت المساعدات الإنسانية على شاحنات ارسلت فيما بعد إلى مخيم غاوي الذي يبعد 12 كيلومترا من العاصمة دجامينا تم توزيع جزء منها في المخيم. ساهم في جمع هذه المساعدات ما يقرب من 20 منظمة إنسانية ومدنية من بينها هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات وإدارة الطوارئ والكوارث الطبيعية التركية (افاد) واتحاد المنظمات غير الحكومية في العالم الإسلامي واطباء العالم وجمعية جان سويو (ماء الحياة) وجمعية بشير ومديرية الاوقاف وجمعية الخير وجمعية المنارة

إرسال 55 طن من المعونات الإنسانية

نتيجة للإضطرابات المحلية واعمال العنف المستمرة في جمهورية أفريقيا الوسطى منذ شهر مارس الماضي، يواجه اهل المنطقة وبخاصة المسلمين منهم مشاكل بسبب الجوع والفقر ونقص الرعاية الصحية. وفي سبيل المساهمة في إغاثة المسلمين الفارين من احداث العنف هناك واللاجئين إلى البلدان المجاورة وعلى رأسها الكاميرون وتشاد وجمهورية الكونغو الديمقراطية والذين يبلغ عددهم حوالي مليوني لاجئ، أطلقت منصة الإغاثة الإنسانية حملة من اجل تقديم المساعدات الإنسانية لجمهورية أفريقيا الوسطى

اغذية للاطفال وادوية

ولمد المساعدة لهؤلاء اللاجئين سارعت تركيا في سبيل المساهمة بحل مشاكلهم من المأوى والأدوية والغذاء حيث قامت إدارة الطوارئ والكوارث الطبيعية (افاد) بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني بإرسال 55 طنا من مستلزمات الإغاثة الطارئة. وشاركت هيئة الإغاثة الإنسانية في هذه الحملة بما يقرب من 5500 بطانية و10 الاف علبة ادوية. من بين إمدادات الإغاثة المرسلة، مختلف الاحتياجات الاساسية واغذية وحفاضات الاطفال والادوية والخيام سيتم توزيعها حسب الحاجة في الايام المقبلة

هيئة الإغاثة الإنسانية بدأت مساعداتها منذ اشهر

وقد كانت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات قد اطلقت منذ اشهر حملة لإغاثة المسلمين الذين اضطروا لمغادرة وطنهم هربا من احداث العنف هناك. في إطار هذه الحملة، قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية بتوزيع حزم تتالف من مختلف المواد الغذائية ومواد التنظيف على المقيمين في مخيمات غور ودوبا في تشاد والتي يقيم فيها حوالي 10 الاف لاجئ

بعد ذلك، قامت فرق الهيئة بتنفيذ سلسلة من اعمال المساعدة في مخيمات اللاجئين في منطقة غارابولي الكاميرونية من ضمنها توزيع مختلف المعونات التي تجاوزت الستين طن من الأرز والمعكرونة والسكر والملح والزيت ومعجون الطماطم ومستلزمات النظافة والملابس إستفاد منها في المقام الأول حوالي 14 الف شخص


 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.
مساعدات تركية للروهينغا
مساعدات تركية للروهينغا
سلمت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH طرود غذائية ومساعدات شتوية لحوالي 45 ألف لاجئ من أراكان في إقليم كوكس بازار في بنغلاديش.