الرجاء الانتظار

معالم الخير

 

إذا كنت ممن يرغب في تشييد عمل خيري في منطقة ما من العالم لتكون صدقة جارية في صحيفة أعمالك، فإننا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH نساعدك في تحقيق رغبتك هذه بتنفيذ مشروعك الخيري في عشرات البلاد في أنحاء العالم.

إذ أنَّنا نقوم بتشييد وبناء المشاريع الخيرية في العديد من الدول التي يجتهد سكانُها للتغلب على ظروف الحياة الصعبة. وما حَفْرُ الآبار وإنشاءُ دورِ الأيتام وإعمارُ المساجد إلَّا أمثلة حاضرة لبعض تلك المشاريع التي نقوم بها. فبعد النظرِ في احتياجات سكان المنطقة ومتطلباتهم، يتم تحديد ماهية المشروع الخيري، ووضع خطط تنفيذه بما يتناسب مع ظروف البلد، ومن ثُمَّ يتم تنفيذه مع الحفاظ على ذكر القائمين عليه.

لقد وُفِّقت هيئة IHH، منذ تأسيسها وحتى اليوم، في إنشاء الآلاف من هذه المشاريع الخيرية التي تَحلُّ محلَ الصدقات الجارية في مختلف أنحاء العالم. ومثلما تستطيعون إنشاء هذه المشاريع بمفردكم، تستطيعون أيضاً إنشاءها بمشاركة أقاربكم وأصدقائكم.

" إِذَا مَاتَ ابْنُ آدَمَ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثٍ : مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ "  حديث شريف   

kalici-eserler---su-kuyusu.png

آبار الماء

يفتقرُ سكانُ العديد من المناطق في العالم إلى المياه الصالحة للشرب، ناهيك من افتقارهم للمياه اللازمة في حياتهم اليومية. وإن لعدم الحصولِ على المياه النظيفة آثاراً سلبية خطيرة على صحة الإنسان. ويعتبر حفر الآبار في تلك المناطق أحد أهم الحلول الجذرية لهذه المشكلة.

5379 بئر ماء في 26 دولة 

تبرع الآن للموارد المائية

kalici-eserler---yetimhane.png

دور الأيتام

يعيش في عالمنا أكثر من 400 مليون طفل يتيم؛ يقع جلهم فريسة للأنشطة التبشيرية ولقمة سائغة لتجار البشر وشبكات الدعارة والتسول. لذلك فإن لدُورِ الأيتام دَورَاً مصيرياً للحفاظ على هؤلاء المساكين، وحمايتهم من كل أذى.

31 ميتم في 11 دولة 

 تبرع الآن لدور الأيتام

kalici-eserler---camii-mescit.png

الجوامع والمساجد

يواجه المسلمون في المناطقِ التي يشكلون فيها أقليةً صعوباتٍ شتى في تطبيق تعاليم دينهم وأداء عباداتهم. وإلى جانبِ كونها أماكنَ للعبادة؛ تشكل المساجد والجوامع التي يتم إعمارها مراكزاً ثقافية وتعليمية واجتماعية تساهم في حل مشاكل مسلمي تلك المناطق.

184 جامع ومسجد في 37 دولة

تبرع الآن لإعمار الجوامع والمساجد

kalici-eserler---hastane.png

المشافي والمستوصفات

ملايين من البشر لم يقابلوا طبيباً واحداً قط في حياتهم. وإن نقص المواد الطبية والموارد المالية والأوسط النظيفة، تهدد صحة الإنسان بدرجة خطيرة. هيئة الإغاثة الإنسانية تبذل جهودها لإنقاذ حياة ضحايا الحرب والفقر بإنشاء المراكز الصحية في أماكن تواجدهم.

23 مركز صحي في 11 دولة

تبرع الآن للمراكز الصحية

kalici-eserler---okul.png

المدارس

تؤثر الصعوبات المادية ونقص البنى التحتية والأنشطة التبشيرية والجهل؛ سلباً على حياة سكان الدول الفقيرة ومستقبلهم. إن من حق كل طفل توفير المدارس وتأمين الفرص التعليمية له، لينشأ كمواطنٍ نافعٍ لوطنه.

44 مدرسة في 20 دولة

تبرع الآن للمدارس

kalici-eserler---kultur-merkezi.png

المراكز الثقافية 

لا يتمكن المسلمون في مناطق بذاتها من العالم أن يعيشوا دينهم بحريةٍ بسبب الضغوط التي يواجهونها. إلَّا أن المراكز الثقافية التي يتم إنشائها في المناطق حيث لا يسمح بإنشاء المساجد تشكل متنفساً أساسياً للمسلمين هناك وتساعدهم بعض الشيء في تلبية احتياجاتهم.

19 مركز ثقافي في 12 دولة

تبرع الآن للمراكز الثقافية

6.225 بئر ماء في 33 دولة

32 ميتم في 11 دولة

184 جامع/مسجد في 37 دولة

23 مركز صحي في 11 دولة

44 مدرسة في 20 دولة

19 مركز ثقافي في 12 دولة

لبناء معلم أو للتبرع بصدقة جارية اتصل على الرقم 2121 631 0212 009

آخر الأخبار المتعلقة

  • IHH تتوجه لإغاثة مسلمي الروهينغا
    29.08.2017
    يشهد إقليم أركان في ميانمار موجة جديدة من العنف ضد مسلمي الروهينغا تعتبر الأشد من نوعها منذ سنوات. وأجبرت أعمال العنف الآلاف على النزوح إلى الحدود البنغالية، لكن قوات الأمن البنغالية منعتهم من عبور الحدود.
  • لجنة مراقبة السلام في مورو تنشر تقريرها السنوي
    31.07.2017
    نشرت اللجنة الدولية لمراقبة اتفاقية السلام، الموقعة عليها من لدن الحكومة الفليبينية والجبهة الإسلامية لتحرير مورو عام 2013، تقريرها السنوي الرابع.
  • 25 عاماً نضحي للأمة
    31.07.2017
    تنظم هيئة الإغاثة الإنسانية IHH هذا العام نشاطاتها في خدمة الأضاحي تحت شعار "25 عاماً نضحي للأمة". وتهدف إلى الوصول إلى مليوني محتاج في 106 بلداً.