IHH تطلق حملة لمكافحة المخدرات
تحت شعار << حافظ على حيك ومدرستك! لا للمخدرات! >> أطلقت الهيئة حملة لمكافحة المخدرات تشمل 31 محافظة في تركيا، وتبدأ من مدينة طرابزون.
12.01.2018

وتقوم الهيئة في إطار الحملة بتنظيم العديد من الفعاليات والنشاطات التوعوية التي تستهدف الأسر والشباب وطلاب المدارس وتهدف إلى لفت الأنظار إلى مخاطر تعاطي المخدرات والعمل على توحيد الجهود للوقوف ضد انتشاره، إذ تشير التقارير إلى زيادة ملحوظة في نسب المدمنين في تركيا خلال السنوات الأربعة الأخيرة

وسيشارك في النشاطات عدد من النشطاء والأطباء والأكاديميين والجامعيين وموظفي وزارة الصحة التركية والمؤسسات المعنية.

مشكلة المخدرات في تركيا

تزداد مشكلة انتشار التدخين والمخدرات والمشروبات الكحولية في تركيا زيادة خطيرة وخاصة بين الفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 12 - 17 عاماً. فقد شهد المعدل العام لتعاطي المخدرات زيادة قدرها 17%، بينما شهدت معدلات تعاطي (البونزاي) أو المواد الشمعية المستنشقة زيادة تصل إلى 38%.

يبلغ عدد متعاطي المخدرات في تركيا 1 مليون و700 ألف شخص. وينتشرون بنسب كبيرة في 47 محافظة تركية تشهد 26 محافظة منها حالات وفاة ذات صلة بالمخدرات.

وتأتي علاقات الصداقة على رأس أسباب البدء في تعاطي المخدرات إذ أن 48% من حالات الإدمان بدأت عبر ذلك النوع من العلاقات. وتبلغ نسبة المعتقلين بدعاوى تتعلق بالمخدرات في السجون التركية 21%.

أعمار 82% من المدمنين تتراوح ما بين 25 و35 سنة. ويشكل الأطفال 20% من الذين صدرت بحقهم إجراءات قانونية بسبب تناول الكحول والمخدرات خلال السنوات الثلاث الماضية.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
احتشد أعضاء المنظمات غير الحكومية تحت قيادة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH أمام القنصلية العامة لإسرائيل في إسطنبول احتجاجاً على اقتحام المسجد الأقصى، رافعين شعار "إسرائيل لا تفهم إلا القوة!"
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
أنشئت منصة تركستان الشرقية ليكون العالم على بينة من المظالم التي تحصل في تركستان الشرقية، وبدأت بنشر البيانات الصحفية في كافة أنحاء تركيا، وخاصة في إسطنبول. وقد حملت البيانات التي تدعمها أكثر من 200 منظمة غير حكومية من 34 دولة؛ مناشدات لإغلاق معسكرات الاعتقال.
القدس تحت الاحتلال!
القدس تحت الاحتلال!
في العديد من المدن التركية، وفي مقدمتها إسطنبول، انطلقت بعد صلاة الجمعة احتجاجات مناهضة للممارسات الإسرائيلية الجائرة. وفي إسطنبول، عقدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) وجمعية المظلوم (MAZLUM-DER) وجمعية الحر (ÖZGÜR-DER) وجمعية حقوق اللاجئين الدولية (UMHD) مؤتمراً صحفياً مشتركاً.