مافي مرمرة في طريقها إلى صامصون وجاناك كالي من اجل المضطهدين في كل مكان
مافي مرمرة في طريقها إلى صامصون وجاناك كالي من اجل المضطهدين في كل مكان
تركيا 03.03.2015

 
اصبحت سفينة مافي مرمرة التي تعرضت لعدوان إسرائيلي في المياه الدولية وهي في طريقها لخرق الحصار الإسرائيلي غير الإنساني على قطاع غزة واحدة من رموز الضمير الإنساني في جميع أنحاء العالم. ولذلك وبما تحمله من مسؤولية تجاه الإنسانية، تستعد السفينة للإبحار مرة اخرى إلى مواني جديدة

في هذا السياق وللتعريف بالمهمة التي تحملها سفينة مافي مرمرة وسعيا لتطوير الوعي حول الصعوبات التي تواجهها الشعوب المضطهدة، تبحر سفينة مافي مرمرة اولا إلى مدينة صامصون وذلك بالتعاون بين بلدية بلدة جانيك وهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات ومن هناك إلى مدينة جاناك كالي التي تحتفل في 18 من مارس الحالي بالذكرى السنوية المئة لإنتصار جاناك كالي

من المقرر ان تخرج سفينة مافي مرمرة من مينائها بإسطنبول يوم الخميس القادم 5 مارس وتصل إلى ميناء صامصون يوم السبت 7 مارس. وستكون السفينة مفتوحة للزوار في المدينة لمدة عشرة ايام على شكل معرض يكشف لهم ما حدث اثناء العدوان وما يعاني منه المظلومين والمضطهدين في مختلف انحاء العالم

مافي مرمرة في طريقها إلى جاناك كالي في الذكرى السنوية المائة لنصر جاناك كالي
وبعد قضائها عشرة ايام في ميناء صامصون، ستتوجه السفينة يوم 17 مارس إلى مدينة جاناك كالي للمشاركة في فعاليات إنتصار حرب جاناك كالي (غاليبولي) والذي يوافق الثامن عشر من مارس والذي يمثل النضال من أجل وجود الأمة وكرامتها

وستبحر سفينة مافي مرمرة من ميناء صامصون إلى جاناك كالي حاملة على متنها طلاب جامعيين ومن المدارس الثانوية وأكاديميين وممثلي المنظمات المدنية وطلاب اجانب من مختلف المناطق
وسيتم خلال الرحلة عروض للصور الفوتوغرافية والافلام الوثائقية وندوات و لقاء ات متنوعة. وبهذه الفعالية التي تتبناها بلدية جانيك فهم الرأي العام وخاصة الشباب منهم بما حدث اثناء العدوان على اسطول الحرية وسفينة مافي مرمرة بشكل خاص وما تعانيه الشعوب المظلومة في مختلف انحاء العالم

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
احتشد أعضاء المنظمات غير الحكومية تحت قيادة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH أمام القنصلية العامة لإسرائيل في إسطنبول احتجاجاً على اقتحام المسجد الأقصى، رافعين شعار "إسرائيل لا تفهم إلا القوة!"
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
أنشئت منصة تركستان الشرقية ليكون العالم على بينة من المظالم التي تحصل في تركستان الشرقية، وبدأت بنشر البيانات الصحفية في كافة أنحاء تركيا، وخاصة في إسطنبول. وقد حملت البيانات التي تدعمها أكثر من 200 منظمة غير حكومية من 34 دولة؛ مناشدات لإغلاق معسكرات الاعتقال.
القدس تحت الاحتلال!
القدس تحت الاحتلال!
في العديد من المدن التركية، وفي مقدمتها إسطنبول، انطلقت بعد صلاة الجمعة احتجاجات مناهضة للممارسات الإسرائيلية الجائرة. وفي إسطنبول، عقدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) وجمعية المظلوم (MAZLUM-DER) وجمعية الحر (ÖZGÜR-DER) وجمعية حقوق اللاجئين الدولية (UMHD) مؤتمراً صحفياً مشتركاً.